إحراق مسجد وشعارات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين جنوب القدس المحتلة

  • 24 يناير 2020 12:59 م

أحرق مستوطنون إسرائيليون فجر اليوم مسجد قرية شرفات قرب بلدة بيت صفافا جنوب القدس المحتلة، وخطوا شعارات عنصرية في المكان، وفق ما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية.

وأفاد شهود عيان بأن أجزاء من المسجد تضررت بفعل الحريق ووجد على أحد جدرانه شعارات عنصرية ضد العرب والفلسطينيين.

واستنكر وكيل وزارة الأوقاف والشؤون الدينية حسام أبو الرب هذه الجريمة النكراء التي وقعت فجر اليوم في مسجد البدرية القديم في قرية شرفات.

وبين أبو الرب، في بيان للوزارة، أن إحراق المسجد يدل بشكل واضح على الهمجية التي وصلت إليها آلة التحريض الإسرائيلية العنصرية تجاه المقدسات الإسلامية والمسيحية في فلسطين، مضيفاً إن هذه الجريمة اعتداء صارخ على المسلمين ومشاعرهم.

أصيب شاب وامرأة بالرصاص المعدني، واعتقل آخر، اليوم، عقب مهاجمة شرطة الاحتلال الإسرائيلي الخاصة المصلين وقمعهم، خلال تأديتهم صلاة الفجر في المسجد الأقصى المبارك وباحاته.

إصابات واعتقالات عقب مهاجمة الاحتلال المصلين في «الأقصى» 

كما أفادت وكالة الأنباء الفلسطينية بأن قوات الاحتلال والشرطة هاجمت المصلين وأطلقت الأعيرة المطاطية صوبهم، واعتدت على بعضهم بالضرب المبرح، وأجبرتهم على الخروج من المسجد الأقصى وقبة الصخرة، ما أدى إلى إصابة شاب (18 عاما) بعيار مطاطي في الصدر، وسيدة أخرى، نقلا على إثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وأضافت إن الاحتلال اعتقل الشاب مراد مسك، بعد الاعتداء على الشبان الذين كانوا يوزعون المأكولات والمشروبات الساخنة على المصلين قرب باب حطة.

وأفادت دائرة الأوقاف الإسلامية، بأن قوات الاحتلال الخاصة اقتحمت المسجد الأقصى عقب انتهاء صلاة الفجر مباشرة، واعتدت على المصلين بشكل وحشي.

فيما قالت مصادر محلية إن قوات الاحتلال أجبرت المصلين على التوجه مشيا على الأقدام في ظل الأجواء الماطرة وشديدة البرودة للوصول الى المسجد الاقصى، ودققت في بطاقاتهم الشخصية.

 

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا