«المنبر الديمقراطي»: دعم السياسة الخارجية الكويتية المتوازنة لتهدئة التوتر في المنطقة

  • 19 سبتمبر 2019 03:12 م

أكد المنبر الديمقراطي الكويتي دعمه للسياسة الخارجية الكويتية المتوازنة لتهدئة التوتر في المنطقة، داعيا أيضا الى التمسك بوحدة المجتمع في مواجهة التحديات التي تمس سلامته.

وقال المنبر في بيان صادر عنه اليوم إنه «تابع باهتمام بالغ تطورات الأوضاع وتصاعدها الخطير في الخليج العربي بعد الاستفزازات غير المقبولة التي تنتهجها الأطراف الإقليمية بهدف خلق حالة من عدم الاستقرار العام ما يهدد أمن وسلامة المنطقة ويفسح المجال لتدخلات أجنبية لا يعرف مداها. وتابع أيضا انعكاس هذه الظروف على الداخل الكويتي، ورفع درجة الاستعداد للقوات الكويتية لمواجهة أي طارئ يهدد أمن البلاد».

وأضاف إنه «انطلاقا من هويته ذات البعدين الوطني والعربي القومي، فإن المنبر الديمقراطي الكويتي يؤكد على الإدانة الكاملة لأية انتهاكات تمس أمن واستقرار منطقة الخليج العربي، وأهمية وحدة المجتمع في مواجهة أية أخطار أو تحديات تمس سلامته، ودعم السياسة الخارجية الكويتية المتوازنة لتهدئة التوتر في المنطقة وإيجاد الحلول المناسبة».

وشدد على «ضرورة رأب الصدع بين دول الخليج العربي وتسوية الخلافات كافة»، لافتا الى «أهمية بقاء منطقة الخليج العربي بعيدة عن بؤر التوتر والصراع».

كما أكد المنبر الديمقراطي على «الدفع لمشاركة الشعوب الخليجية للمشاركة في اتخاذ القرار السياسي عبر آليات ووسائل تتيح مساهمة فاعلة».

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا