ملازم اعتدى على عميد في «الداخلية»

يخضع لتحقيق إداري لاتخاذ الإجراء المناسب

يخضع ضابط في وزارة الداخلية برتبة ملازم للتحقيق، لتطاوله على مسؤوله الذي يحمل رتبة عميد واعتدائه عليه بالضرب.
الواقعة حصلت بين زميلي السلاح في إحدى الإدارات ذات الطابع الخدماتي في وزارة الداخلية، وتمثلت في أن الملازم، وأثناء وجوده في مقر عمله، أصيب بنوبة غضب أخرجته عن وعيه، وقام بتمزيق ملابسه العسكرية، ثم توجه إلى رئيسه القيادي (عميد)، وهستر عليه، ولم يكتف الأمر عند هذا الحد، بل انهال على مسؤوله بالضرب والشتم.
وعلى وقع ما حدث، اضطر العاملون في الإدارة من عسكريين ومدنيين إلى التدخل، وإبلاغ الجهات المختصة لإرسال قوة والسيطرة على الموقف.
وعلمت «الراي» من مصدر أمني أن ما أقدم عليه الضابط كان بسبب خلافات حول تنفيذ التعليمات والأمور الإدارية، وتمت إحالة الموضوع إلى مخفر المنطقة لتسجيل قضية.
وقال المصدر إن «المسؤولين في وزارة الداخلية ارتأوا إجراء تحقيق إداري مع الضابط، بدلاً من تسجيل قضية، واتخاذ الإجراء المناسب في ضوء ما ستسفر عنه التحقيقات».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا