العدساني: استجواب الشيتان سيكشف التجاوزات وصراخ بعض الأدوات الفاسدة على قدر الألم

أكد النائب رياض العدساني أن «القضايا المالية الضخمة التي سيتضمنها استجواب وزير المالية براك الشيتان تبين مدى التجاوزات والمخالفات الصارخة وخصوصاً صندوق السيادي الماليزي وصندوق الموانئ ومخالفات المدير الأسبق لمؤسسة التأمينات الاجتماعية وتعدياته على المال العام بالإضافة، إلى ملف شركة إيرباص والحكم الصادر».
وقال العدساني لـ «الراي»: «كان على وزير المالية متابعة هذه الملفات، ولكن من الواضح تم إهمالها وعدم متابعتها، والدليل لم يتخذ أي إجراء حقيقي بشأنها»، مطالباً بـ «كشف هذه الملفات للشعب الكويتي الوفي ومحاسبة الوزير خصوصاً أن البنك المركزي مسؤول بالإشراف والرقابة على القطاع المصرفي والشيتان هو المسؤول سياسياً».
وأوضح العدساني أنه «سيتم كشف حجم القضايا والمخالفات المسجلة والتجاوزات الصارخة ومدى ضخامة المبالغ والتحويلات المالية وشبهات غسل الأموال والعمولات المشبوهة»، مؤكداً أنها «مخالفات وتجاوزات مستمرة، وبناء على ذلك قدمنا رسالة واردة في إحدى جلسات مجلس الأمة، ووافق عليها المجلس، ومع ذلك لم يتحرك الوزير جدياً بخصوص القضايا الواردة في الرسائل الواردة والتي كانت تحتوي على توصيات، ولن نقبل بأن يتم التعامل غير الجدّي مع قضايا مهمة وحساسة ما يتطلب محاسبة وزير المالية في هذا الشأن».
ولفت إلى أن «البعض من الأدوات الفاسدة المنتفعة بات يربكها فتح ملفات التجاوزات في استجواب وزير المالية مثل ملف الصندوق الماليزي وقضية المدير الأسبق للتأمينات وشركة إيرباص والتجاوزات في شركات منها أسهم وغيرها من تعارض المصالح والتجاوزات الصارخة، وصراخهم على قدر الألم».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا