فيدرر ونادال... وجهاً لوجه


«نهائي مبكر»... بين فيدرر ونادال

هاليب وفينوس ويليامس إلى نهائي «سيدات ويمبلدون»
  • 12 يوليه 2019 12:00 ص
  •  18

لندن - أ ف ب - تتوجه أنظار عشاق دورة ويمبلدون الانكليزية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى للتنس، اليوم، الى «النهائي المبكر» الذي يجمع المصنف الثاني السويسري روجيه فيدرر والإسباني رافايل نادال الثالث في نصف النهائي الذي يشهد مواجهة اخرى بين المصنف الاول وحامل اللقب الصربي نوفاك ديوكوفيتش والإسباني روبرتو باوتيستا أغوت الـ23.
وتوج نادال بلقب ويمبلدون في 2008 و2010 بعد احرازه رولان غاروس أيضا في المرتين، وسيحاول هذا العام تحقيق ثنائية البطولتين في عام واحد للمرة الثالثة ومعادلة انجاز السويدي بيورن بورغ (1978، 1979 و1980)، علما انه فاز بـ18 لقبا كبيرا.
لكن فيدرر سيقف حائلا دون تحقيقه الانجاز، وسيسعى الى تحقيق ثأره من الإسباني الذي تغلب عليه في نصف نهائي رولان غاروس هذا العام في طريقه لإحراز اللقب للمرة الـ12.
ويتفوق نادال على فيدرر بـ24 انتصارا في 40 مباراة، بينها نهائي ويمبلدون 2008 حين فاز على السويسري في مباراة عالقة في الأذهان 6-4 و6-4 و6-7 (5-7) و6-7 (8-10) و9-7.
وكان فيدرر أفلح، أول من أمس، في ان يكون أول لاعب يحقق 100 فوز في احدى البطولات الكبرى، بتغلبه على الياباني كي نيشكوري 4-6 و6-1 و6-4 و6-4، ليتأهل الى نصف النهائي، في حين تغلب نادال على الأميركي سام كويري 7-5 و6-2 و6-2.
معلوم ان نادال بلغ نصف النهائي للمرة السابعة في البطولة والـ32 في الغراند سلام.
وعلق فيدرر على مواجهة نادال: «لدينا الكثير من المعلومات عن رافا، وهو يعرف الكثير عنا. أعلم أن الناس دائما متحمسون جدا (لمواجهة بين اللاعبين). فعلوا الأمر ذاته في باريس (نصف نهائي رولان غاروس). أحب مواجهته في ويمبلدون، لكني أتعامل معها كأي مباراة أخرى».
ولن تكون المباراة الاخرى في دور الأربعة سهلة لديوكوفيتش، لا سيما أنه خسر المواجهتين اللتين خاضهما في 2019 ضد أغوت، في نصف نهائي دورة الدوحة وثمن نهائي بطولة ميامي للماسترز، لكنه يتفوق عليه في المواجهات حيث تغلب عليه 7 مرات من أصل 10، منها 3 في الغراند سلام.
ويجد أغوت نفسه دخيلا بين ثلاثة عمالقة في المربع الأخير.
ورغم أعوامه الـ31، سيخوض نصف نهائي إحدى البطولات الكبرى للمرة الأولى، ليكون بين ثلاثي جمع في ما بينه 53 لقبا في «الغراند سلام».
وسيحاول الإسباني الذي انتظر بداية الموسم لبلوغ ربع نهائي إحدى بطولات الغراند سلام للمرة الأولى قبل أن ينتهي مشواره في بطولة أستراليا على يد اليوناني ستيفانوس تسيتسيباس، أن يواصل المغامرة، لكنه يصطدم بديوكوفيتش.
وخلافا لباوتيستا أغوت، فإن التواجد في نصف نهائي الغراند سلام روتيني لديوكوفيتش الذي يصل الى دور الأربعة في البطولة للمرة الثامنة في الأعوام العشرة الأخيرة والتاسعة من أصل 15 مشاركة.
ولدى السيدات، بلغت الرومانية سيمونا هاليب والأميركية فينوس ويليامس النهائي.
وفي نصف النهائي، أمس، فازت هاليب على الأوكرانية إيلينا سفيتولينا 6-1 و6-3.
أما فينوس فقد تغلبت على التشيكية باربورا ستريكوفا 6-1 و6-2.
وهي المرة الـ32 التي تبلغ فيها فينوس نهائي إحدى البطولات الكبرى وتسعى الى لقب ثامن في ويمبلدون.

تأجيل... «وداع العزوبية» 

لندن - رويترز - كان من المقرر أن يقضي الإسباني روبرتو باوتيستا أغوت عطلته في جزيرة إيبيزا الإسبانية هذا الأسبوع، لكنه اضطر للبقاء في إنكلترا حيث بلغ نصف نهائي «ويمبلدون».
وسيتزوج أغوت (31 عاما) في نوفمبر المقبل، وقد خطط مع اصدقائه لقضاء العطلة للمرة الأخيرة كأعزب في إيبيزا، خصوصاً أنه لم يكن يتوقع بأن يستمر طويلاً في البطولة، بيد أن مشروعه فشل بسبب تالقه في ملاعب التنس.

وقال للصحافيين: «كنت أخطط للذهاب إلى إيبيزا. كانت كل الأمور مرتبة في هذا الاتجاه. ستة من أصدقائي توجهوا إلى هناك بالفعل. لكن من الجيد أن أبقى هنا في لندن. سيأتون هم إليّ».

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا