«المنتدى الاقتصادي»: الثورة الصناعية الرابعة تخلق طلباً لملايين الوظائف الجديدة

الأدوار الجديدة الناشئة ستشكل نحو 6.1 مليون فرصة وظيفية

أكد تقرير صادر عن المنتدى الاقتصادي العالمي أن الثورة الصناعية الرابعة التي يشهدها العالم في الوقت الراهن تخلق طلباً لملايين من الوظائف الجديدة مع إتاحتها فرصاً جديدة للاستفادة من قدرات البشر وطموحاتهم، مبيناً أن الطلب على الوظائف الرقمية وتلك المرتبطة بوجود الإنسان، تقود عملية النمو في المهن المستقبلية.
ولفت التقرير إلى أنه بفضل ارتفاع الطلب على وظائف الاقتصاد الاخضر، فإن أدواراً وظيفية تتعلق بالذكاء الاصطناعي والبيانات والحوسبة السحابية ووظائف أخرى جديدة في الهندسة، تظهر في مقدمة المهن الأكثر طلباً، كما تعكس الوظائف الناشئة الجديدة الأهمية المستمرة للتفاعل البشري مع الاقتصاد الجديد، ما يساهم في ارتفاع أكبر على الطلب لوظائف الرعاية الاقتصادية، مثل التسويق والمبيعات وإنتاج المحتوى، بالإضافة إلى الأدوار التي تتصدر اهتمام الناس والوظائف الثقافية، موضحاً أن مستقبل العمل يشير إلى وجود طلب واسع على مهارات متنوعة تتوافق مع هذه الأدوار المذكورة.
وتوقع التقرير أن تشكل الوظائف الجديدة الناشئة مستقبلاً نحو 6.1 مليون فرصة وظيفية حول العالم خلال الفترة من 2020 وحتى 2022، ووفقاً للبيانات فإنه خلال السنوات الثلاث المقبلة من المتوقع أن تشكل الوظائف 37 في المئة من الفرص الوظيفية الجديدة ضمن اقتصاد الرعاية، والذي سيتضمن 17 في المئة من وظائف المبيعات والتسويق والمحتوى، و16 في المئة في علم البيانات والذكاء الاصطناعي، و12 في المئة في الهندسة والحوسبة السحابية، و8 في المئة كوظائف تتعلق بالبشر والثقافة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا