وزير الصحة متوسطاً أيمن المطوع وسلمان الصباح (تصوير بسام زيدان)


باسل الصباح: توسّع الخدمات الصحية إلكترونياً وصولاً إلى نظام متكامل

أكد أن الصحة الرقمية تتيح فرصاً واعدة لتطوير أداء النظام الصحي

فيما أكد وزير الصحة الدكتور باسل الصباح، ان الصحة الرقمية ركيزة اساسية لا غنى عنها للنظام الصحي الحديث وأنها من أهم البرامج التطويرية الموجودة في خطة العمل، أشار الى بعض ما اتخذته الوزارة من خطوات في هذا الشأن، سواء في ما يخص الوصفة الالكترونية أو الاجازات المرضية أو التقارير الطبية، مشددا على توجه الوزارة نحو توسع وتطوير تلك الخدمات وصولاً الى نظام متكامل.
وفي تصريح صحافي، على هامش افتتاحه مؤتمر الكويت للصحة الرقمية أمس، أوضح الصباح ان الصحة الرقمية ليست فقط الملف الالكتروني، وانما نظام متكامل يدخل في علاج ومعلومات المريض وتدريب الاطباء والفنيين والمعالجين الصحيين، مبينا أن المؤتمر يقام ضمن ما توليه الوزارة من اهتمام للصحة الرقمية، كأحد البرامج التطويرية في برنامج عمل الوزارة والخطة الانمائية للدولة.
وفي موضوع آخر، اكد الوزير ان الوزارة تولى أهمية كبيرة لبرامج زراعة الاعضاء، بهدف تحقيق الاعتماد الذاتي في هذا الشأن، سواء في ما يخص برامج زراعة القلب والرئة أو الكبد أو النخاع أو الكلى، حيث كانت الكويت من أولى الدول في عملية زراعة الكلى والتي وصل معدل زراعتها الى 80 عملية سنويا.
وفي كلمته بافتتاح المؤتمر، نوه الوزير بما تتيحه الصحة الرقمية من فرص واعدة للتطوير المستمر لاداء النظام الصحي وتحقيق المزيد من الانجازات ومؤشرات التغطية الصحية الشاملة، التزاما بالاهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة ذات العلاقة بالصحة ورؤية الكويت 2035.
وبين ان انعقاد المؤتمر يتزامن مع الخطوات الملموسة التي اتخذتها الوزارة للتوسع في انجاز الاجراءات إلكترونيا، في مختلف القطاعات والخدمات التي تقدمها الوزارة والربط الالكتروني للمعلومات بين المرافق الصحية بمستوياتها المختلفة، وتطبيق الوصفة الالكترونية، بما يعنيه ذلك من نقلة نوعية وغير مسبوقة بالخدمات الصحية، والمزيد من السهولة واليسر بتقديم الخدمات المراعية لمعايير الجودة وسلامة المرضى والاستخدام الرشيد للموارد المتاحة.
وعبر الوزير عن ثقته بأن المناقشات العلمية التي ستشهدها فعاليات المؤتمر والخبرات وخلاصة البحوث ستكون أحد الروافد الخصبة الرئيسية لوضع وتحديث ومتابعة تنفيذ الاستراتيجيات وخطط العمل وبرامج الصحة الرقمية، لافتا الى ان الوزارة تتطلع الى ما سيصدر عن المؤتمر من توصيات، للعمل على الاستفادة منها ووضعها موضع التنفيذ من خلال البرامج والمبادرات الداعمة لقدرات النظام الصحي للترصد والاستجابة للاوبئة، وللطوارئ والوقاية والتصدي لعوامل الخطورة للامراض المزمنة غير المعدية، ولتخطيط وتنفيذ الاجراءات الوقائية والعلاجية والتأهيلية، وبرامج تحديث الادارة وتطوير أداء النظام الصحي في جميع المجالات والمستويات والتخصصات.

 «السلام» رعى المؤتمر الأول

المطوع: تفعيل المنظومة الرقمية في القطاع يعزّز كفاءة الخدمات الطبية

شارك مستشفى السلام الدولي برعاية المؤتمر الأول للصحة الرقمية الذي تنظمه وزارة الصحة على مدى يومين (أمس واليوم)، بحضور وزير الصحة الدكتور باسل الصباح، كما حرص المستشفى على حضور فعاليات المؤتمر، ممثلا بالرئيس التنفيذي للمستشفى الدكتور أيمن المطوع.
وفي تصريح صحافي، على هامش مشاركته في فعاليات المؤتمر، قال المطوع إن «رعاية مستشفى السلام الدولي لهذا الحدث المهم، تعد صورة إيجابية من صور التعاون البناء بين القطاعين العام والخاص، وتعزيز للشراكة البناءة والجهود المشتركة لتنفيذ الأولويات الاستراتيجية للقطاع الصحي في دولة الكويت».
وأكد المطوع دعم مستشفى السلام الدولي، من خلال رعايته المؤتمر وغيره من الأنشطة الأخرى، لجهود وزارة الصحة في إطلاق وتفعيل المشروع الوطني للصحة الرقمية، والذي يندرج ضمن الأولويات الاستراتيجية لوزارة الصحة؛ مشيرا إلى ان «المؤتمر الأول للصحة الرقمية يعد منصة مهمة للاستفادة من الخبرات والملاحظات والتوصيات التي ستناقش في المؤتمر لوضع استراتيجية متكاملة للصحة الرقمية». وأوضح ان «مفهوم الصحة الرقمية من المفاهيم المهمة التي تقوم على الربط بين المنظومة الصحية ونظيرتها الرقمية، من خلال استخدام التقنيات الرقمية ووسائل التواصل التقنية، للربط بين الجهة المقدمة للرعاية الصحية والظروف المعيشية اليومية للمريض، بما يساهم في تعزيز كفاءة الخدمات الصحية المقدمة وجعل الأدوية أكثر تخصيصاً ودقة من خلال المتابعة عن بعد».
وأشاد الرئيس التنفيذي للسلام الدولي في هذا الصدد بأنشطة وفعاليات المؤتمر المتنوعة والقائمة، على تبادل الخبرات ومناقشة التحديات ووضع خارطة طريق واضحة المعالم للرعاية الصحية المستدامة، بما يتفق مع مبدأ أن الصحة ركيزة رئيسية للانطلاق، نحو بلوغ الأهداف والغايات العالمية للتنمية المستدامة 2030 ورؤية الكويت 2035.
كما شدد على أهمية تعدد المؤتمرات والفعاليات والأنشطة الرامية إلى رفع الوعي حول دور المعلوماتية الصحية والصحة الرقمية على مختلف المستويات، ومن مختلف التخصصات للتركيز على أفضل ممارسات وتحديات الحلول الصحية الرقمية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا