6 مليارديرات أميركيين زادوا ثرواتهم 75.5 مليار دولار بسبب «كورونا»

  • 24 مايو 2020 12:00 ص
  •  12

في الوقت الذي تكافح فيه حكومات العالم لتجاوز الصدمة العنيفة التي تسببت فيها جائحة فيروس كورونا المستجد، تشير الأرقام إلى أن ثروات 6 رجال أعمال أميركيين من بين أثرياء العالم قفزت بنسبة تتجاوز 19 في المئة خلال الشهرين الماضيين.
وأظهرت البيانات والأرقام التي تضمنها تقرير لجمعية الأميركيين للإصلاح الضريبي والبرنامج المعني بعدم المساواة التابع لمعهد الدراسات السياسية، أن ثروات 6 رجال أعمال أميركيين ارتفعت من مستوى 392.2 مليار دولار في 18 مارس الماضي إلى مستوى 476.7 مليار دولار في 18 مايو الجاري، بزيادة تبلغ نحو 75.5 مليار دولار، بنسبة زيادة تبلغ نحو 19.2 في المئة.
كما ارتفعت ثروات 600 ملياردير أميركي بنسبة 14.7 في المئة من مستوى 2.948 تريليون دولار إلى نحو 3.382 تريليون دولار، بزيادة تبلغ نحو 434 مليار دولار.
وعلى رأس القائمة جاء الملياردير الأميركي جيف بيزوس الذي قفزت ثروته بنسبة 30.6 في المئة بعدما أضاف إلى صافي ثروته نحو 34.6 مليار دولار، حيث صعدت من 113 مليار دولار في منتصف مارس الماضي إلى نحو 147.6 مليار دولار في منتصف مايو الجاري.
وفي المركز الثاني جاء الملياردير مارك زوكربيرغ، الذي قفزت ثروته بنسبة 46.2 في المئة بعدما أضاف نحو 25.3 مليار دولار إلى ثروته التي ارتفعت من مستوى 54.7 مليار دولار إلى نحو 80 مليار دولار في الوقت الحالي.
وحل الملياردير بيل غيتس في المركز الثالث بعدما أضاف إلى ثروته نحو 8 مليارات دولار بنسبة زيادة تبلغ 8.2 في المئة بعدما ارتفعت ثروته من 98 مليار دولار إلى نحو 106 مليارات دولار.
وفي المركز الرابع جاء الملياردير الأميركي لاري إليسون الذي ارتفعت ثروته بنسبة 11.9 في المئة بعدما أضاف نحو 7 مليارات دولار إلى ثروته التي ارتفعت من 59 مليار دولار إلى نحو 66 مليار دولار.
وجاء الملياردير وارن بافيت في المركز الخامس بعدما أضاف إلى ثروته نحو 564 مليون دولار لترتفع ثروته بنسبة 0.8 في المئة من 67.5 مليار دولار إلى نحو 68.1 مليار دولار.
وكان الرئيس التنفيذي لشركة تسلا إيلون موسك من بين أكبر المليارديرات الرابحين خلال الشهرين الماضيين، الذي جاء في المركز السادس بعدما قفزت ثروته بنسبة 48 في المئة إلى نحو 36 مليار دولار.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا