مصر.. موجة الحر تتسبب باندلاع حرائق ووفاة شخصين

تتواصل الموجة الحارة لليوم الرابع على التوالي في مصر حيث خلت الشوارع تماما من المارة في بعض المناطق، واستمر اندلاع الحرائق خاصة في الصعيد حيث قضى شخصين لإثر حريق منزل.

وكانت موجة حر قاسية قد بدأت الثلاثاء الماضي وبلغت ذروتها أمس واليوم، وسط توقعات بانكسار حدتها وانخفاض درجات الحرارة تدريجيا خلال الأسبوع المقبل.

وتسببت درجات الحرارة المرتفعة في نشوب النيران في أكثر من 180 نخلة على مساحة 5 أفدنة بقرية النمسا بنجع الكلابية، بمدينة إسنا بمحافظة الأقصر أقصى صعيد مصر.

ونجحت قوات الإطفاء في السيطرة على النيران دون وقوع مصابين أو خسائر في الأرواح.

وكشفت المعاينة الأولية عن أن سبب الحريق ارتفاع درجة الحرارة.

من جهة ثانية، قضى مصريان حتفهما إثر إصابتهما باختناق، بعد اندلاع حريق في منزل بقرية نجع الأمير بمدينة إسنا.
كما تسبب ارتفاع درجات الحرارة في اندلاع حريق في 3 أحواش في المدينة نفسها إسنا ونفوق 50 دجاجة، وتم إخماد الحريق دون خسائر بشرية.

وتمكنت قوات الإطفاء بمحافظة البحيرة من إخماد حريق اندلع في حظيرتي مواشي بمركزي إيتاى البارود والدلنجات بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

وأعلنت وزارة الصحة المصرية استمرار حالة الطوارئ في المستشفيات والمراكز الطبية، وجهزت إدارة مستشفيات الحميات بالوزارة أسرة الرعاية المركزة بمختلف المستشفيات تحسبا لاستقبال أي حالات خطرة مصابة بالإجهاد الحراري.

وقالت «الصحة» إنه تمت مراجعة المخزون الاستراتيجي لخوافض الحرارة وكل الأدوية ومستلزمات العلاج المتعلقة بمستشفيات الحميات.

كما تم توزيع كميات كبيرة من الأدوية على المستشفيات لضمان توفير كل متطلبات العلاج للمواطنين المترددين عليها.

 

 

 

 

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا