شهادتان من الداخل: الدوري الإيطالي على طريق «الإلغاء»

قال رئيسا فيورنتينا وتورينو في مقابلتين منفصلتين يوم أمس الاثنين إنهما يعتقدان أن دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم لن يستكمل على الأرجح بسبب تفشي فيروس كورونا.

وبلغ إجمالي عدد الوفيات في إيطاليا، البلد الأكثر تضررا في العالم والذي شهد أكثر من ثلث وفيات العالم جراء كورونا، 11591 حالة وفاة منذ ظهور الفيروس في المناطق الشمالية في 21 فبراير.

وفرضت إيطاليا اجراءات العزل العام لمدة ثلاثة أسابيع وتوقف الدوري الإيطالي مثل بقية منافسات كرة القدم حول العالم ولا توجد أي إشارة على موعد استئناف النشاط.

وأبلغ روكو كومسيو مالك فيورنتينا شبكة راي الرسمية في مقابلة إذاعية «دعونا نفكر أولا في صحة وسلامة الناس وبعدها تأتي كرة القدم. سنرى مدى إمكانية العودة إلى التدريبات لكن يوجد احتمال كبير لعدم اكتمال البطولة».

وقال نظيره في نادي تورينو أوربانو كايرو إنه حتى لو استأنفت الفرق التدريبات في مايو فإنه لن يكون هناك متسع من الوقت لاستكمال المسابقة.

وقال في مقابلة إذاعية أخرى مع شبكة راي «هذا يعني استئناف التدريبات في نهاية مايو وبعدها استئناف المباريات في نهاية يونيو واللعب في يوليو وأغسطس. وبعدها سيحصل الجميع على راحة لمدة شهر إضافة إلى شهر آخر للتدريبات ولن يبدأ الموسم الجديد قبل نوفمبر. أعتقد انه سيناريو صعب التحقق».

وعبر عن رفضه منح اللقب لمتصدر الدوري.

وقال ِ«أرفض هذا المقترح لأن البطولة لم تنته بعد وهناك ثلاثة فرق تتنافس على المقدمة».

ويتصدر يوفنتوس الترتيب برصيد 63 نقطة من 26 مباراة متفوقا بنقطة واحدة على لاتسيو وبتسع نقاط على إنتر ميلان الذي لعب 25 مباراة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا