الإيرلنديون والتشيكيون يصوتون في انتخابات البرلمان الأوروبي

  • 24 مايو 2019 04:33 م

يدلي الناخبون في إيرلندا والجمهورية التشيكية اليوم بأصواتهم في اليوم الثاني من اقتراع لاختيار أعضاء البرلمان الأوروبي يؤجج طموحات الشعبويين في القارة ويجري في أجواء من القلق المرتبط بـ«بريكست» في إيرلندا.

ويتوقع أن تحقق الحركات القومية والشعبوية تقدما كبيرا في الاقتراع الذي يفترض أن يشهد تراجع أهم مجموعتين في البرلمان الاوروبي، الحزب الشعبي الاوروبي (يمين مؤيد للوحدة الاوروبية) والحزب الاشتراكي الاوروبي.

لكن في هولندا، تقدم حزب العمل بقيادة فرانس تيمرمانس الذي يطمح إلى رئاسة المفوضية الأوروبية خلفا لجان كلود يونكر، حسب التقديرات، على الليبراليين والشعبويين الذين كان يتوقع أن يتصدروا النتائج.

ويفترض أن يشغل حزب العمل الذي حصل على 11.8 بالمئة من الأصوات خمسة من المقاعد الـ26 المخصصة لهولندا، وحزب الحرية والديموقراطية الذي يقوده رئيس الوزراء مارك روتي والمؤيد لأوروبا أربعة مقاعد (15 بالمئة من الأصوات) وحزب منتدى الديموقراطية الشعبوي المشكك بقيادة تييري بوديه ثلاثة مقاعد بحصوله على 11 بالمئة من الأصوات.

لكن الأنظار في أوروبا بأسرها كانت موجهة إلى بريطانيا حيث أعلنت رئيسة الوزراء المحافظة تيريزا ماي التي استنزفها مسلسل «بريكست» الطويل، استقالتها من رئاسة حزب المحافظين في السابع من حزيران/يونيو.

وكانت المملكة المتحدة وهولندا دشنتا التصويت أمس. والسبت، ستجري الانتخابات في لاتفيا ومالطا وسلوفاكيا. أما الدول الأخرى الأعضاء في الاتحاد الأوروبي فستجري انتخاباتها الأحد.

ودعي أكثر من 400 مليون ناخب في الدول الـ28 الأعضاء في الاتحاد الأوروبي إلى التصويت لاختيار 751 نائبا أوروبيا في هذه الانتخابات.

وستعلن النتائج الرسمية مساء الأحد بعد إغلاق مراكز الاقتراع في كل القارة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا