درع لوليد الخشتي تقديراً لرعاية «زين»


«زين» تكرّم الطلبة الكويتيين الأوائل في الولايات المتحدة

على هامش رعايتها البلاتينية لمؤتمرهم السنوي
  • 03 ديسمبر 2019 12:00 ص
  •  21

  • تسليط الضوء على تميّز الطلبة الدراسي وتمثيلهم المُشرّف للكويت في الخارج 

  • الشركة نظّمت ورشة حول تسريع المشاريع التكنولوجية الناشئة خلال المؤتمر

كرّمت شركة زين للاتصالات، الطلبة الكويتيين العشرة الأوائل من المتفوقين على مستوى الولايات المتحدة، ضمن رعايتها البلاتينية للمؤتمر السنوي السادس والثلاثين للاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الولايات المتحدة الأميركية، الذي أقيم تحت شعار «جيلٌ بنّاء.. لوطنٍ معطاء» في مدينة سان دييغو.
وأعربت الشركة في بيان لها، عن فخرها بكونها الراعي البلاتيني للمؤتمر، والتي تُعتبر داعماً رئيسياً له على مدى 16 عاماً، لافتة إلى أنه يُشكّل التجمع الأكبر للطلبة الكويتيين الدارسين في الخارج.
ويأتي دعم «زين» للفعاليات في إطار إستراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية والاستدامة باتجاه قطاعي الشباب والتعليم، ومن منطلق إيمانها بأهمية التواصل مع أبناء الكويت من طلاب العلم في الخارج.
وأوضحت «زين» أنها قامت بتكريم 10 طلّاب وطالبات من المتفوقين الأوائل، على مستوى الطلبة الكويتيين الدارسين بالولايات المتحدة، بهدف تسليط الضوء على تميّزهم الدراسي وتمثيلهم المُشرّف للكويت في الخارج.
كما قامت الشركة أيضاً بتنظيم بطولة «زين» لكرة القدم للطلبة المُشاركين بالمؤتمر، والتي شهدت أجواء رياضية حماسية وتكريم الفرق الفائزة بالمراكز الأولى.
وأضافت الشركة أنها قامت وكعادتها كل عام، بإضافة بصمة مميزة للمؤتمر من خلال مُشاركتها في العديد من الأنشطة والفعاليات، ومن ضمنها رعايتها للندوة الرياضية التي شهدت تواجد العديد من الرياضيين الكويتيين المتميزين، وتنظيمها لورشة حول تسريع المشاريع التكنولوجية الناشئة التي استضافت من خلالها مجموعة من الشخصيات الناجحة في عالم ريادة الأعمال.
وشاركت «زين» في المعرض المُخصص للرعاة على هامش أعمال المؤتمر، من خلال جناحها الخاص الذي قدّمت من خلاله عروضاً خاصة للطلبة وفرصها الوظيفية للخريجين، واستعرضت تجربتها الرائدة في عالم الاتصالات للطلاب والطالبات، بالإضافة إلى العديد من المفاجآت التي أعدتها خصيصاً للزوار.
وأعلنت «زين» عن إحدى أبرز المفاجآت التي أعدتها لطلبة الكويت الدارسين في الخارج وخصوصاً الولايات المتحدة، وهو العرض الذي يتيح للطلبة من حاملي خطوط الدفع الآجل الاحتفاظ بأرقامهم خلال فترة دراستهم في الخارج مقابل 3 دنانير شهرياً فقط، مع الحصول على إنترنت محلّي بسعة 1 غيغابايت مجاناً للاستخدام عند عودتهم إلى الوطن خلال العطل والإجازات.
وصممت «زين» هذا العرض خصيصاً لتلاقي طلبات ورغبات الطلبة، الذين عادةً ما يفقدون أرقامهم المحلية بسبب عدم استخدامها خلال فترة الدراسة بالخارج، إذ ارتأت أن تقدم لهم هذا العرض لكي يحتفظوا بأرقامهم بكل سهولة.
وشهد المؤتمر تنظيم العديد من الأنشطة المميزة، ومنها ورشة «فونورزما» لصناعة الهوية الكاريزمية في وسائل التواصل الاجتماعي، من خلال الأجهزة الذكية، وورشة تطوير الذات للطالبات، وندوة اقتصادية.
كما استضاف المؤتمر نجوم إذاعة «نبض الكويت 88.8 أف أم»، وحفلاً غنائياً من تقديم فرقة ميامي الكويتية، وهي الأنشطة التي شهدت تواجد مجموعة كبيرة من الإعلاميين والسياسيين والناشطين الاجتماعيين والرياضيين وغيرهم.
وأشارت الشركة إلى أن المؤتمر يكتسب أهمية خاصة، كونه يُعتبر أكبر تجمّع كويتي خارج البلاد حول العالم، ويستقبل طلاب وطالبات الكويت من جميع أنحاء الولايات المتحدة، ويجمعهم بالعديد من الشخصيات الوطنية التي تزور الولايات المتحدة خصيصاً، لمشاركة خبراتهم وتجاربهم من مختلف المجالات معهم، كما يعتبر تجمعاً ثقافياً فريداً من نوعه، لما يتميز به من مستوى عالٍ من الحس الوطني.
وبيّنت الشركة أن دعمها لهذا التجمع الوطني، جاء لإيمانها الشديد بأهمية فئة الشباب والطلبة في الحياة الاقتصادية والسياسية، وأنها حريصة على المشاركة في مثل هذه الفعاليات، لرغبتها في مشاركة أجيال المستقبل والتواصل معهم، والتعرف على أفكارهم وأطروحاتهم في الخارج.
ويقوم الاتحاد الوطني لطلبة الكويت في الولايات المتحدة، بخدمة ما يقارب 10 آلاف طالب وطالبة من الكويتيين الدارسين في أميركا، ويهدف من خلال أنشطته وبرامجه المتنوعة، إلى ربط الطلبة الكويتيين ببعضهم البعض من ناحية، وربطهم بالوطن وأخباره من ناحية أخرى.
وتم إشهار الاتحاد في الولايات المتحدة، ونال اعتراف الحكومة الأميركية، وهو الإنجاز الذي يعد مفخرة لأبناء الكويت، ويعد أحد نتائج العلاقات العريقة بين الكويت وأميركا.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا