الحمامات الخارجية في محيط سوق المباركية مغلقة (تصوير نايف العقلة)


دورات المياه في المُجمّعات مفتوحة ... وفي الأسواق «دبِّر نفسك»

البلدية وضعت ملصقات تحذر من كونها مصدراً لنقل العدوى

إن قررتَ الذهاب إلى مجمع تجاري فستكون أمورك بخير، أما إن كانت وجهتك سوق المباركية أو الحدائق العامة وغيرها من المنشآت العامة أو الخاصة، فستواجهك صعوبة في إيجاد دورة مياه مفتوحة.
وبين قرار وزارة الصحة الماضي، في شأن منع فتح دورات المياه بالوقت الحالي، وقرار آخر صادر في 24 الجاري، اتضح أن هناك تعديلاً طرأ من خلال اللجنة الوزارية المشكّلة من الجهات الحكومية، والتي صدر بموجبها قرار وزير الصحة الدكتور الشيخ باسل الصباح الذي كان أحد بنوده ينص على «تعقيم دورات المياه بشكل دوري، وتخصيص استخدامها للعاملين فقط».
ومع بداية المرحلة الثانية من عودة الحياة الطبيعية، أمس، جالت «الراي» في سوق المباركية والأسواق المحيطة به، وفي عدد من الحدائق العامة، والمجمعات التجارية، وتبيّن أن دورات المياه في المجمعات مفتوحة بالكامل، وفي الحدائق شبه مغلقة، أما في سوق المباركية فهي مغلقة تماماً باستثناء الموجودة بجانب المحلات.
مدير البلدية أحمد المنفوحي، بيّن لـ«الراي»، أنه تم منع فتح دورات المياه في السابق وفقاً لقرار وزارة الصحة، ثم تم تعديله، وبالتالي مع معاودة المجمعات التجارية لاستقبال الجمهور، تم فتح دورات المياه وفقاً للاشتراطات الصحية المحددة، إضافة للأسواق، والحدائق وخلافه.
وأشار إلى أنه تم وضع ملصقات توضيحية على أبواب دورات المياه كافة، دوّن فيها أن «دورات المياه تمثل مصدراً عالي الخطورة لنقل العدوى، يرجى اتباع إرشادات النظافة والتعقيم الصحيحة»، مؤكداً أن المجمعات التجارية كافة تقوم بالدور المطلوب منها في شأن التعقيم والتنظيف.
وأضاف «هناك لجنة وزارية مُشكّلة من قِبل الجهات الحكومية، وجميعها تعمل في قارب واحد، من أجل تطبيق الاشتراطات الصحية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا