رضا: اليوم الافتتاح الرسمي لمركز سلمان عبد الله الدبوس

في حفل يقام برعاية وحضور الساير والعبدالهادي والفودري والعبد الرزاق وعائلة المتبرع
  • 22 فبراير 2010 12:00 ص
  •  21
|كتب سلمان الغضوري|
أعلن رئيس وحدة القلب في مركز سلمان عبد الله الدبوس لأمراض القلب، الدكتور الاستشاري في امراض القلب مصطفى رضا أن الافتتاح الرسمي لمركز سلمان عبد الله الدبوس سيكون اليوم الاثنين، في حفل يقام برعاية وحضور وزير الصحة الدكتور هلال الساير، ووكيل وزارة الصحة الدكتور إبراهيم العبدالهادي، ومدير منطقة الأحمدي الصحية الدكتور فهد الفودري، ومدير مستشفى العدان الدكتور عادل العبد الرزاق، وبحضور عائلة المتبرع».
وقال الدكتور رضا في تصريح صحافي ان «المركز بدأ الافتتاح التشغيلي في 30 سبتمبر الفائت، ويخدم أكثر من 600 ألف نسمة، وهو عدد السكان في محافظتي الأحمدي ومبارك الكبير»، مشيرا الى أن عدد الحالات التي تحتاج للقسطرة القلبية حوالي 1000 حالة سنويا.
وأضاف أن «عدد المراجعين يوميا في عيادات القلب المختلفة يصل إلى مئة مريض في كافة العيادات»، مشيرا إلي أنه توجد عيادتان للقلب، وثلاث عيادات للسونار، وعيادتان لمجهود القلب، وعيادة الهولتر، وهي عبارة عن أجهزة مراقبة نبض القلب المحمول.
وكشف الدكتور رضا عن افتتاح عيادات جراحة القلب قريبا برئاسة الدكتور رياض الطرزي الذي قام مشكورا بالإشراف على تجهيز غرفتي العمليات للقلب المفتوح في المركز كما توجد عيادة الفسلجة الكهربائية للقلب، مشيرا الى أنه توجد حالات دخول وخروج من دون الحاجة إلي تحويل المرضى إلى مستشفي الصدري، موضحا بأن العمل بدأ في المركز بالقسطرة الداخلية والتشخيصية للمرضى الذين يعانون من الجلطات الحادة للقلب وبشكل مباشر.
وقال الدكتور رضا «في الوقت الحاضر تعمل غرفة القسطرة يومين في الأسبوع بشكل روتيني يومي الاثنين والثلاثاء، بالإضافة إلى تغطية كافة الحالات الطارئة على مدار الأربعة والعشرين ساعة، وخلال كافة أيام الأسبوع، مما أدى إلي إنقاذ حياة العديد من المرضى الذين لم يكن في الإمكان نقلهم خارج المستشفى في السابق».
ولفت الى أجراء ما يزيد على 120 حالة قسطرة تداخلية وتشخيصية خلال الشهرين الماضيين، مضيفا أنه سيتم البدء في شهر مارس المقبل اجراء عمليات القسطرة القلبية لمرضى مستشفي العدان والمحولين للعيادات الخارجية، مما سيؤدي إلى تخفيف الضغط بشكل كبير على مستشفى الأمراض الصدرية، وذلك لأن مستشفى العدان يغطي ما يقارب من ربع السكان في الكويت.
وبين الدكتور رضا أن من أهم مميزات وجود التدخل المباشر لمرضى الجلطات القلبية الحادة هو تفادي الأعراض الجانبية لبعض الأدوية التي كانت تستخدم لمثل هذه الحالات، مما يؤدي طبيا إلى المحافظة على حياة المريض وكذلك على قدرة العضلة القلبية.
وشكر الدكتور رضا المتبرع الكريم الذي قام بإنشاء وتجهيز المركز، كما شكر وزير الصحة ووكيل الوزارة على استجابتهما السريعة وتجهيز المركز بكافة المعدات والأجهزة الطبية الخاصة بالقسطرة والطاقم الطبي والفني والتمريضي، كما شكر المسؤولين الذين كان لهم جهود كبيرة في خروج هذا المركز للنور، ومنهم مدير منطقة الأحمدي الصحية السابق ومدير منطقة الصباح الحالي الدكتور عبد اللطيف السهلي، ومدير منطقة الأحمدي الدكتور فهد الفودري، ومدير مستشفى العدان الدكتور عادل العبد الرزاق.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا