العاهل البحريني يترأس اجتماعا مشتركا لمجلس الوزراء و«الأعلى للدفاع»

أكد أن أي محاولة لإثارة الفتنة أو شق الصف ستواجه بكل حزم... وأن المملكة قادرة على التعامل مع ما يهدد أمنها
  • 15 مايو 2019 11:14 م

ترأس العاهل البحريني الملك حمد بن عيسى اجتماعا مشتركا لمجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع لبحث مستجدات الأوضاع الراهنة على الساحتين المحلية والدولية.

وفي مستهل الجلسة تابع ملك البحرين المستجدات المتسارعة والتطورات الخطيرة التي تشهدها المنطقة وتستوجب الجاهزية العسكرية والأمنية وتتطلب اليقظة وأقصى درجات الحيطة والحذر.

وطمأن العاهل البحريني المواطنين بأن الأوضاع في المملكة مستقرة ومعدلات النمو مبشرة وباعثة للتفاؤل وان احتياجاتهم ستكون متوافرة في مختلف الظروف.

وفي الشأن المحلي، أثنى ملك البحرين على التزام الجميع بالثوابت والمواقف الوطنية التي عبرت عنها المؤسسات الدستورية الرسمية ومنظمات المجتمع المدني في تأكيدها على التمسك بهذه الثوابت وفي نبذ استغلال المنابر الدينية للتطرف والتعاطف مع الأعمال الإرهابية وفي بث الفرقة والفتنة بين أفراد المجتمع الواحد وفي عدم إظهار المواقف التي تنبغي تجاه التهديدات أو التدخلات في الشؤون الداخلية والتصريحات المسيئة لأمن واستقرار البحرين.

وأكد أن أي محاولة لإثارة الفتنة أو شق الصف أو الخروج عن الثوابت الوطنية ستواجه بكل حزم، وان المملكة جاهزة ولديها كل القدرة في التعامل مع ما يهدد أمنها واستقرارها وكافة إمكانياتها مسخرة لأمن شعبها، ووجه جلالته الشكر لجميع من ساهم ويساهم في حفظ امن وسلامة بلده وأهله من المواطنين الغيورين على اختلاف وظائفهم.

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا