ساعات «هاملتون» تبدأ رحلة ملحمية جديدة مع فيلم «THE MARTIAN»

أربع ساعات متميّزة وقوية تبرز في جديد المخرج رايدلي سكوت
  • 27 أكتوبر 2015 12:00 ص
  •  25
إلى الشاشة الكبيرة، تعود هذا الخريف ساعات هاملتون، المعروفة بدورها الريادي في عالم الطيران والفضاء والسينما، وخبرتها في احتساب الوقت بشكل مبتكر ودقيق، من خلال فيلم المغامرات الملحمية الجديد «The Martian» (ساكن المريخ) من إنتاج شركة «20th Century Fox».

تدور أحداث الفيلم أثناء أداء مهمة بشرية إلى كوكب المريخ، حيث يتم اعتبار رائد الفضاء مارك واتني (مات ديمون) في عداد الأموات، بعد تعرّضه لعاصفة رهيبة دفعت طاقمه إلى تركه. ولكن واتني ينجو ليجد نفسه تقطعت به السبل وحيداً في كوكب ذي بيئة معادية. وفي ظل توافر إمدادات ضئيلة، يضطر

إلى الاعتماد على ما لديه من براعة وذكاء وشجاعة، لكي يستمر على قيد الحياة ويجد طريقة لبث رسالة إلى كوكب الأرض تفيد بأنه لايزال حياً. وعلى

بعد ملايين الأميال يعمل فريق دولي من العلماء على إعادة ساكن المريخ (the Martian) إلى أرض الوطن، وفي نفس الوقت يخطط زملاؤه في طاقم الرحلة للقيام بمهمة إنقاذ جريئة إن لم تكن مستحيلة أيضاً. وبينما تتكشف قصص هذه الشجاعة التي لا تُصدق، يتعاون العالم بأسره من أجل عودة واتني سالماً. فيلم (the Martian) مستمد من رواية حققت مبيعات عالية، وهو من إخراج المخرج ريدلي سكوت، ويضم فريقا من ألمع النجوم مثل جيسيكا تشاستين، كريستين ويج، كيت مارا، مايكل بينا، جيف دانيلز، شيواتال إيجيوفور، ودونالد جلوفر.

ويشكّل احتساب الوقت بشكل موثوق أمراً في غاية الأهمية بالنسبة لساعات هاملتون، كما وأيضاً بالنسبة للشخصية الرئيسية في الفيلم، العالِم مارك واتني (مات ديمون).

كل ثانية تمر لها أهميتها والوقت يعني النجاة، ولذلك فإن الساعة البارزة التي

تم اختيارها لتناسب هذا الدور البطولي المليء بالتحديات هي ساعة هاملتون المستوحاة من الحياةالعسكرية«BeLOWZERO». تعتبر ساعة هاملتون بلونها الأسود الغامق أداة مفيدة لواتني، بغية أداء مهمته في هذه الرحلة الشاقة والمليئة بالمخاطر. تحتوي الساعة على أربعة أزرار لولبية كبيرة ذات ثمانية زوايا تلتف من حول جسم الساعة، بالإضافة إلى سوار مطاطي أسود ذي طابع رياضي مع إبزيم مزدوج الثقوب، مما يضمن ارتداءها بشكل آمن وموثوق حول المعصم. كذلك، يُساهم التصميم المتين والقوي فائق التقنية الذي تتميز به «BeLOWZERO» من هاملتون، في تحقق التوازن المثالي مع روح واتني الرائدة واحتياجه إلى الدقة.

علاوة على ذلك، يضم فيلم المغامرات The Martian ساعات أخرى

من هاملتون يرتديها ممثلون آخرون، يمكن رؤية ساعة X-Wind Limited Edition على معصم ريك مارتينيز (مايكل بينا)، كما ترتدي ساعة Pilot Pioneer Aluminum كل من القائدة ميليسا لويس (جيسيكا تشاستين) وبيث يوهانسون (كيت مارا). أما ساعة RailRoad Auto Chrono المستوحاة من ساعات الجيب، وهي أولى ساعات هاملتون المصممة في الأصل، لتلبية احتياجات قياس الوقت في السكك الحديدية الأمريكية في عام 1892، فقد ارتداها كريس بيك (سيباستيان ستان). مما لاشك فيه وأثناء قيام أفراد الطاقم بالتخطيط لمهمتهم المذهلة لإعادة ساكن المريخ إلى أرض الوطن مع ارتدائهم ساعات هاملتون سالفة الذكر، فإننا نلمس مرة أخرى روح الدقة والموثوقية التي تعتبر من السمات الأساسية التي تشترك فيها ساعات هاملتون!

تجدر الإشارة إلى أن هذا الدور البطولي في فيلم The Martian هو الأحدث من بين 450 فيلم شاركت فيها هاملتون، علماً بأن ساعات هذه العلامة التجارية كانت قد ظهرت للمرة الأولى في فيلم الضفادع البشرية The Frogmen منذ أكثر من 60 عاماً. منذ ذلك الوقت، تتعاون هاملتون مع مصممي الأفلام والمسؤولين عن توفير لوازم الإنتاج، لتزويد صانعي الأفلام بالساعات الفريدة. وفي هذا الإطار يقول الرئيس التنفيذي لشركة «Hamilton International Ltd» سيلفين دولا: «إن عملنا في فيلم (The Martian) يسلّط الضوء على جوهر العلامة التجارية، المتمحور حول الروح الأمريكية والدقة السويسرية. جميع هذه المواصفات تنعكس بشكل جيد من خلال الأدوار البطولية المليئة بالتحديات التي يؤديها نجوم الفيلم، الأمر الذي يجعل من ساعاتنا مثالية لهذا الفيلم. بالإضافة إلى ذلك، فهي ترمز إلى علاقتنا المستمرة بهوليوود والممتدة على مدار الستة عقود الماضية، كما تبرز تعاوننا

مع العديد من المحترفين الموهوبين الذين يقومون بإعداد المشاهد من وراء الكواليس لمساعدتهم في تأدية أدوار الشخصيات التي تظهر في أعمالهم».

ونظراً لارتباطها المستمر بهوليوود، تدرك هاملتون مدى تنوع الفرص المرتبطة بالسجادة الحمراء. من هذا المنطلق، ابتكرت الشركة حفل توزيع جوائز هاملتون على العاملين وراء الكواليس (Hamilton Behind The Camera Awards)، والذي يُقام

في كل من لوس أنجلوس وشنغهاي. يتم توزيع الجوائز تكريماً للموهوبين الذين يلعبون دوراً بارزاً خلف الكواليس،

والذين يساهمون في الارتقاء بجودة الفيلم وتعزيز الانطباع الدائم الذي يتركه على الجماهير التي تشاهده.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا