إخلاء سبيل نائب رئيس «المناقصات» في «رشوة سيارات الإسعاف»

قرّرت محكمة الجنايات، أمس، برئاسة المستشار محمد غازي المطيري، إخلاء سبيل نائب رئيس لجنة المناقصات، لاتهامه في قضية رشوة مناقصة سيارات إسعاف في وزارة الصحة، بكفالة 50 ألف دينار، وحدّدت جلسة 4 أكتوبر للمرافعة.
وكانت محكمة الجنايات سبق أن قضت في القضية المتهم على ذمتها نائب رئيس الجهاز المركزي للمناقصات العامة، والذي تم ضبطه من قبل الإنتربول بعد هروبه، وشريك ومدير إحدى الشركات، وأحد العاملين فيها، بحبس الأول 10 سنوات، وعزله من الوظيفة، ورد مبلغ وقدره 290 ألف دينار، وحبس الثاني 4 سنوات وكفالة 4 آلاف دينار لوقف النفاذ، وبراءة المتهم الثالث مما أسند إليه.
وكانت النيابة العامة أحالت بلاغاً من هيئة مكافحة الفساد (نزاهة) عن رشوة مناقصة سيارات إسعاف في وزارة الصحة، واتهمت المتهم الأول بصفته نائب رئيس الجهاز المركزي للمناقصات العامة بقبول وعد بعطية لنفسه ولزوجته عبارة عن 3 سيارات من وكالة السيارات الفائزة بالمناقصة بقيمة 148 ألف دينار من المتهم الثاني بواسطة الثالث، وذلك نظير إخلال الأول بعمل من أعمال وظيفته، إذ وافق على طلب الوزارة التعاقد المباشر على سيارات إسعاف من الشركة، ومرّر طلب التصويت بموافقة أعضاء الجهاز المركزي للمناقصات من دون حضور ممثل الصحة لإبداء أسباب التعاقد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا