مؤشر «الكهرباء» يتخطى حاجز الـ 12 ألف ميغاواط ويسجل المعدل الأعلى للاستهلاك

2837 مكالمة هاتفية استقبلها مركز الاتصال الموحد

تشكيل لجنة مكافآت «كورونا» لتحديد الفئات المستحقة


 

تخطى مؤشر الأحمال الكهربائية، أمس وللمرة الأولى هذا العام حاجز الـ 12 ألف ميغاواط، حيث سجل 12120 ميغاواط، وهو الرقم الأعلى لزيادة معدلات الاستهلاك بسبب ارتفاع درجة الحراراة التي سجلت 47 درجة مئوية.
من جهة أخرى، كشف التقرير اليومي الصادر عن الوزارة عن تلقي الوزارة 2837 مكالمة هاتفية أول من أمس على رقم الاتصال الموحد، وجاء إجمالي البلاغات 343 بلاغاً وفق تقرير الوزارة على النحو التالي: 275 بلاغاً لطوارئ شبكات توزيع الكهرباء و57 بلاغاً لطوارئ المياه و11 بلاغاً لخدمات طوارئ وتعني عدد المولدات التي تم طلبها لمساندة الشبكة الكهربائية، كما تم تسجيل ضبطية قضائية واحدة.
وقالت مصادر مطلعة بالوزارة «إن فرق الطوارئ التابعة للوزارة تعمل على مدار الساعة للتعامل مع البلاغات الواردة للرقم الموحد 152 الذي ترد إليه معظم البلاغات من المواطنين والمقيمين والخاصة بانقطاعات الكهرباء والماء أو وجود أي خلل ما»، مشددة على حرص هذه الفرق للاستجابة القصوى للبلاغات لا سيما خلال فصل الصيف وارتفاع درجات الحرارة الملحوظ الذي قد يتسبب في إحداث أي خلل في أي جزء منها كأي شبكة في دول العالم.
وبيّنت المصادر أن فرق الطوارئ متواجدة في جميع المحافظات وتعمل من خلال استراتيجية ترتكز على العمل على إصلاح أي خلل في أقصر وقت ممكن كما يوجد لديها أسطول من مولدات طوارئ الديزل التي تعتمد عليها في إيصال التيار في حال الانقطاعات الكبرى التي تحتاج لمزيد من الوقت والجهد في إصلاحها.
من جهة أخرى، أشارت مصادر مطلعة في الوزارة عن تشكيل لجنة مكافآت كورونا برئاسة وكيل الوزارة بالتكليف المهندس جاسم النوري، مبينة أن اللجنة ستحدد الفئات المستحقة للمكافأة ومن ثم تكليف الإدارات المعنية بإعداد الكشوف والأسماء في إطار من الحيادية والشفافية التامة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا