نكبة «بوينغ»... عشرات الدول والشركات تعلق عبور وتشغيل «737 ماكس - 8»

  • 14 مارس 2019 12:00 ص
  •  14

  • أضرار كارثة طائرة  الركاب الإثيوبية  لم تقتصر على تراجع  القيمة السوقية فقط  

  • تصنيع «ماكس 8» بدأ  عام 2015 في حين  دخلت الخدمة 2017

تعيش شركة «بوينغ» الأميركية بواحدة من أسوأ فتراتها منذ تأسيسها قبل أكثر من 100 عام تقريباً.
لم تقتصر خسائر «بوينغ» جراء كارثة طائرة الركاب الإثيوبية (بوينغ 737 ماكس) قبل أيام على تراجع قيمة الشركة العملاقة السوقية عشرات المليارات، وإنما امتدت لتطول الحديث عن مستقبل الشركة مع توالي تلقيها الضربات بالتزامن مع إعلان عشرات الدول والشركات وقف طلبيات وتشغيل «بوينغ 737 ماكس» ومنعها من عبور الأجواء الإقليمية.
وتعد «ماكس» أحدث نسخة من طائرة «بوينغ 737» ثنائية المحركات، فيما يعتبر هذا الطراز أكثر كفاءة في استهلاك الوقود.
ويمكن للطائرة وفق ما تشير بياناتها، نقل ما بين 138 و204 ركاب، كما أنها مصممة للرحلات القصيرة ومتوسطة المدى.
وقد بدأ صنع الطائرة «ماكس 8» في 2015، في حين دخلت الاستخدام في العام 2017. ويبلغ طولها 39.5 متر، ويصل طول جناحيها إلى 35.9 متر، في حين يبلغ ارتفاعها الكلي 12.5 متر، وتصل سرعتها إلى 842 كم/‏ساعة.
وقد انضم مزيد من الدول والشركات العالمية لتعليق أو حظر استخدام طائرتها من طراز «بوينغ 737 ماكس» بعد كارثة سقوط «الإثيوبية» والتي راح ضحيتها 157 راكباً.
في هذه الأثناء، أعلنت الإدارة العامة للطيران المدني تعليق تشغيل، وعبور الطائرات من طراز «بوينغ 737 ماكس - 8» حتى إشعار آخر.
وأفادت «الطيران المدني» في بيان صحافي، بأنه تم تعليق تشغيل الطائرات من طراز «737 ماكس - 8» في جميع الرحلات، إضافة إلى رحلات العبور حتى إشعار آخر.
من جانبها، ذكرت وكالة أنباء الإمارات (وام) أن الهيئة العامة للطيران المدني الإماراتية «أصدرت قراراً بمنع عمليات جميع طائرات (بوينغ 737 ماكس) في أجواء الدولة»، مبينة أن الحظر إجراء احترازي يأتي في أعقاب سقوط الطائرة الإثيوبية، مؤكدة أنها «ستواصل مراقبة الوضع وإعادة تقييمه عند الحصول على المزيد من المعلومات حول الحادث».
بدورها، علّقت عُمان تشغيل هذا النوع من الطائرات بناء على التوجيهات الصادرة من الهيئة العامة للطيران المدني.
وذكرت الخطوط الجوية العمانية، أن الشركة تعمل حالياً على إعادة جدولة الرحلات المتأثرة بقرار الإيقاف، داعية المسافرين على متن طائراتها متابعة التحديثات في هذا الشأن عبر الموقع الإلكتروني الخاصة بها.
وتنضم سلطنة عمان إلى دول مثل مصر، ولبنان، والعراق، وتركيا، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا، والنرويج، وماليزيا، وأستراليا، والصين، وسنغافورة، وأندونيسيا، وأيرلندا، وايسلندا، وكوريا الجنوبية، والهند التي أعلنت تعليق تشغيل طراز «737 ماكس 8».
كما أعلنت الخطوط التركية تعليق رحلاتها على 12 طائرة من هذه النوعية، حيث أكد مدير الشركة، بلال اكسي على «تويتر» «سنسحب هذه الطائرات من الرحلات التجارية ابتداء من أمس، وحتى ينقشع الغموض المحيط بسلامة طائرات (737 ماكس)».
من ناحيتهما، أفادت شركتا الطيران الأميركية (ساوث ويست) (34 طائرة) والخطوط الجوية الأميركية (24) أنهما تواصلان تشغيل طائراتهما «بوينغ 737 ماكس»، وكذلك شركة الطيران النرويجية منخفضة الأسعار (18)، وطيران أيسلندا (3)، والروسية اس 7 (2)، كما لم تعلن شركة اير كندا (24 طائرة) و«ويست غت» (13) عن وقف الرحلات، ومثلهما فعلت «فلاي دبي» (10)، والبولندية «لوت» (6 طائرات) وشركة «توي فلاي» المنخفضة التكلفة (13).

«ألافكو»: محفظتنا لا تحتوي «بي 737 إم أيه اكس»

أعلنت شركة «ألافكو» لتمويل شراء وتأجير الطائرات، أن محفظة طائرتها الحالية المكونة من 64 طائرة مؤجرة جميعها على شركات طيران حول العالم، ولا تشمل طائرات «بوينغ» ذات التكنولوجيا الحديثة (بي 737 إم أيه اكس 8.
ولفتت «ألافكو» في إفصاح على موقع البورصة، أن لديها سجل طلبات يتكون من 118 طائرة، تشمل 40 طائرة من طراز «بوينغ بي 737 إم أيه اكس 8» والمقرر البدء في تسلمها خلال العام الحالي، والمؤجرة بموجب عقود تأجير على الطيران البولندي.
وأوضحت أن الشركة لم تشهد أي تغيير في هذه الاتفاقيات أو محاولات لإعادة التفاوض، مشيرة في الوقت ذاته إلى أن السلطات المختصة تعكف على اتخاذ التدابير الاحترازية، وإجراء التحقيقات اللازمة المتعارف عليها للوقوف على أسباب الحادث الأخير الذي وقع للطائرة الاثيوبية.
وأكدت أن مصنعي الطائرات تقع على عاتقهم مسؤولية اصلاح الأعطال الفنية الناتجة عن أي خلل مصنعي والتعويض عن الاضرار المادية الناجمة عن ذلك وفق عقود شراء الطائرات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا