مبارك البلوشي


مدير فريق العربي مبارك البلوشي: مارتينيز صاحب قرار التخلي عن إسماعيل

جهود حثيثة للحاق قلفا ورودريغيز بالمباراة أمام السالمية
  • 12 سبتمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتب محمد سعيد |
  •  21

شدد مدير فريق العربي لكرة القدم، مبارك البلوشي، على ان مسألة إلغاء التعاقد مع البوركينابي حامد اسماعيل والتخلي عنه، كان مجرد «رأي فني بحت» يتعلق باحتياجات المدرب الإسباني خوسيه إيغناسيو مارتينيز، كاشفا ان الجهاز الطبي يسابق الزمن لتأهيل المدافع الإسباني راؤول رودريغيز ولاعب الوسط السوري يوسف قلفا، حتى يلحقا بالمباراة الاولى التي يخوضها «الأخضر» امام مضيفه السالمية في انطلاق «دوري فيفا الممتاز» على استاد ثامر، بعد غد السبت.
وكان رودريغيز وقلفا غابا عن اللقاء الودي الاخير الذي خاضه العربي امام ضيفه الصليبخات وانتهى بالتعادل 2-2 على استاد صباح السالم، السبت الماضي، بالاضافة الى الإسباني الآخر تشافي توريس المرتبط بجلسة محكمة في بلاده، وعيسى وليد الموقوف والذي ينتظر ان يعود بدوره، امام السالمية.
وكشف البلوشي في حديث خاص مع «الراي» ملابسات مسألة اسماعيل، وقال: «في البداية كان الخلاف عما اذا كان اللاعب يقوم بأدوار في خط الوسط او الهجوم، لكن وفي ما بعد، قرأ المدرب المباراة امام الاتحاد السكندري (المصري) والتي اقيمت الشهر الماضي ضمن كأس الملك محمد السادس للاندية العربية الابطال، وقال انه لا يفضل استمرار المحترف، لان الفريق يحتاج الى مهاجم أو بالاحرى جناح يجيد التقدم الى الامام».
وتابع: «رغم ان اسماعيل خاض 5 مباريات بمستوى جيد خلال معسكر إسبانيا الاعدادي ورغم ان مارتينيز اشاد به خلال المؤتمر الصحافي الذي تلا لقاء الاتحاد السكندري، الا انه وببساطة، طغت الحاجة الى مهاجم على هذا المنحى».
وعن البديل المهاجم البرازيلي ماريون فرنانديز الذي تعاقد العربي معه من دون تجربة، قال البلوشي: «اطلعت اللجنة الفنية للفريق برئاسة نائب رئيس النادي أسامة حسين مع المدرب مارتينيز، على شرائط فيديو للاعب وقيموه فنيا، قبل اصدار توصية بالتعاقد معه. هذا اللاعب مميز ولعب لافضل الاندية وقدم مستويات جيدة في الدوري الإيراني».
وأكد ان العربي مستعد جيدا لمواجهته الصعبة امام السالمية، ووصف «السماوي» بـ«الفريق الكبير الذي يملك تشكيلة ضاربة ومحترفين دوليين على مستوى عال»، متمنيا ان يقدم الطرفان مباراة جيدة فنيا تليق باسميهما العريقين.
وقال: «نحترم السالمية، لكن المباراة الاولى عادة ما تكون صعبة. الجهاز الفني أعد العدة ولن يترك شيئا للظروف حتى يحقق افضل بداية».
وأشار الى ان العربي استعد جيدا في المعسكر الإسباني الذي خاض خلاله 6 لقاءات ودية، بالاضافة الى 4 بعده، وواحد رسمي، مشددا على ان مجموع 11 مباراة يعد رقما كافيا وجيدا لرفع معدل اللياقة البدنية، في موسم شاق على الصعيدين المحلي والخارجي، وفي ظل ارتباطات المنتخبات التي عادت إلى الظهور في المسابقات الدولية الناشطة خلال الفترة الحالية والمقبلة.
معلوم ان العربي حقق 3 انتصارات مقابل 5 هزائم و3 تعادلات في المباريات الـ11 المذكورة.
ورفض البلوشي كل ما يُقال عن أن العربي بدا ضعيفا في مباراة الذهاب التي خسرها على ارضه امام الاتحاد السكندري، وأوضح: «من وجهة نظري، ادى اللاعبون بشكل جيد والهدف الذي دخل مرمانا لم يكن ملعوبا، بل من ركلة جزاء، وقد عاندنا الحظ».
وعن حظوظ «الأخضر»، في الموسم المقبل، وعما ينقصه، اجاب: «لا ينقصنا سوى التوفيق، واللاعبون والمحترفون جاهزون والجهاز الفني على مستوى عال، ونطمح لان يقدم الجميع الشيء الذي يفرح جماهيرنا الوفية والمستوى الذي يليق بطموحات النادي، ونحن بدورنا سنبذل كل الجهود الممكنة لتحقيق الآمال والطموحات».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا