مجزرة بعد محاولة هرب فاشلة من مركز للشرطة في فنزويلا

  • 25 مايو 2019 11:26 ص
  • الكاتب:(أ ف ب)

قُتل ‭29‬ محتجزا وأصيب 19 من ضباط‭‭ ‬‬الشرطة في مواجهة في أحد الزنازين بوسط فنزويلا فيما وصفه مسؤول حكومي بمحاولة هرب فاشلة لكن جماعات معنية بحقوق الانسان وصفتها بأنها مجزرة.
ووقع الحادث في بلدة أكاريجوا في أحد زنازين الشرطة البلدية في ولاية بورتوجيزا في وسط البلاد.
وقال أوسكار فاليرو وزير أمن المواطن بولاية بورتوجيزا للصحافيين «كانت هناك محاولة للهرب واندلع شجار بين العصابات (المتنافسة).. ومع تدخل الشرطة لمنع الهرب، وقعت 29 حالة وفاة»، مضيفا أن نحو 355 شخصا كانوا محتجزين في الزنزانة.
وقال إن المعتقلين فجروا ثلاث قنابل يدوية مما أسفر عن اصابة 19 من ضباط الشرطة.
ولم ترد وزارة الاعلام الفنزويلية على طلب للتعليق.
وشككت جماعات معنية بحقوق الإنسان في الرواية الرسمية للأحداث.
وقال هومبرتو برادو من مرصد السجون الفنزويلية في مقابلة عبر الهاتف «كيف كانت هناك مواجهة بين السجناء والشرطة، ولكن الموتى من السجناء فقط؟. واذا كان لدى السجناء أسلحة، فكيف دخلت اليهم؟».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا