ملكة هولندا تزور أردنية فتحت بيتها دار ضيافة للأجانب

استقبلت امرأة أردنية تعيش في منزل قديم بمدينة السلط زائرة خاصة للغاية يوم الاثنين وهي الملكة ماكسيما ملكة هولندا.
كانت الملكة ماكسيما في زيارة تستغرق بضعة أيام للأردن بوصفها المحامي الخاص للأمين العام للأمم المتحدة للتمويل الشامل من أجل التنمية.
وكان هدفها التصدي لموضوع حصول الفئات السكانية الضعيفة على الخدمات المالية في الأردن.
وتوقفت عند منزل فاطمة الزعبي، وهي مقاولة حولت منزلها، الذي بني في عام 1926، إلى منطقة جذب سياحي.
وأمضت «ماكسيما» فترة العصر مع السيدة الأردنية، وتذوقت بعض الأطباق الشهية.
وقالت ملكة هولندا «من المهم للغاية أن تكون المرأة مستقلة.
والأمثلة رائعة.. والاستثمار في نجاح النساء وتحولهن إلى نماذج يحتذى بها أمام النساء الأخريات أمر مهم للغاية».
وبدأت فاطمة نشاطها التجاري بعد الحصول على قرض صغير من صندوق المرأة «ميكروفند فور وومن» وهو منظمة غير هادفة للربح تأسست عام 1996 وتقدم خدمات مالية لأصحاب الأعمال الصغيرة ذوي الدخل المحدود.
وبقرض قيمته 200 دينار أردني، تمكنت المرأة وهي أمّ لخمسة أطفال من بدء نشاط تجاري صغير لبيع أطباق محلية الصنع.
ومنذ ذلك الحين، حولت عملها إلى شركة صغيرة لتقديم الطعام، وحولت منزلها إلى مركز سياحي تستضيف فيه الزوار، وتقدم لهم الطعام اللذيذ وتحكي لهم قصصا عن تاريخ الأردن وثقافته.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا