حضور احتفالية توزيع الجوائز


56 فناناً كويتياً... شاركوا في معرض القرين التشكيلي

في سياق فعاليات مهرجان القرين الثقافي في دورته الـ25، افتتح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب مساء أول من أمس معرض القرين التشكيلي، في قاعتي أحمد العدواني والفنون في ضاحية عبد الله السالم... وعلى هامش المعرض تم الإعلان عن الفائزين في مسابقة عيسى صقر الإبداعية.
وشارك في المعرض 56 فناناً وفنانة قدموا 137 عملاً تشكيلياً، بين التصوير والنحت والخزف، بالإضافة إلى الأعمال التركيبية، وغير ذلك من الإبداعات التي تشي بالكثير من العمق الفكري، والتواصل مع مواضيع مأخوذة من الواقع تارة ومن الخيال تارة أخرى، من أجل الوصول إلى مستويات فنية جذابة، تبرز الكثير من الجوانب المتعلقة بالإنسان في مختلف تحولاته وأحواله.
وما يميز المعرض تلك  المشاركات الفنية التي جاءت من مختلف الأجيال الفنية سواء للرواد أو الكبار أو الشباب، بالإضافة إلى أعمال لفنانين واعدين، ينطلقون بأعمالهم في مساحة واسعة من الخيال الخصب، وهذا التميز أسهم في جعل المعرض في حالات متجددة، وفي الوقت نفسه متواصلة مع الزمان الماضي والحاضر والمستقبل.
وبالتالي فإن ما قدمه الفنانون المشاركون في المعرض، أعطى صورة متميزة لما تحظى به الحركة التشكيلية الكويتية من تنوع في استلهام الرؤى والمضامين، لنشاهد أعمالاً تتواصل مع التراث والبيئة والواقع، فيما نشاهد أعمالاً أخرى ذات مدلولات تجريدية وسريالية ورمزية، بالإضافة إلى الأساليب الانطباعية والتأثيرية، وغيرها.
إلى جانب التنوع في استخدام الألوان بخاماتها وتدرجاتها، وهذا التكنيك اللوني بدا متفاعلاً في أكثر من اتجاه مع ما تتضمنه المواضيع من عناصر تشكيلية مفعمة بالحركة والحيوية، ومتحاوراً مع الأفكار التي يود الفنانون طرحها على المتلقين.
واتسمت الأعمال التي قدمها الفنان إبراهيم إسماعيل بالحضور الفني الجذاب من خلال الاحتفاء بالألوان، بينما رصدت ريشة الفنان الدكتور خليفة الهاجري رؤى فنية حالمة تتحدث عن الروائي الكويتي الراحل إسماعيل فهد إسماعيل، وامتازت أعمال الفنان سليمان حيدر بالرؤى الرمزية التي تحكي تاريخ الكويت القديم، فيما تواصلت الفنانة جنان خسروه مع الرمز بقدر من الحضور الذهني.
واستخلص الفنان عبد الرضا باقر مواضيع لوحاته من الألوان وتدرجاتها خصوصاً القاني منها، كما أن الفنان عادل المشعل قد احتفى بالرمز في أجمل تجلياته، وتفاعل الفنان محمد الشيباني  في أعماله مع مدلولات تشكيلية تحتفي بالجمال، وفي سياق الإيحاءات الإنسانية جاءت أعمال الفنان يعقوب يوسف إبراهيم، كما تعد منحوتة الفنان عباس غلوم مالك معبرة عن هموم إنسانية متداخلة.
وبرزت الجوانب الجمالية في أعمال الفنانة ثريا البقصمي، ومن ثم رصد الفنان وليد الناشي قديم الكويت من خلال السفن الراسيات، وفي أنماط سوريالية عبرت لوحة الفنان عبدالله الجيران عن حلم السفر، وعبر مفاهيم فلسفية جاءت أعمال الفنان حمود المقاطع، وفي أفكار الفنان جابر أحمد تتوالد الرؤى الرمزية في أنساق فنية متنوعة، بينما تضمنت أعمال الفنان فواز الدويش استلهاما حسيا للخيال.
وعبر فضاء متسع من الخيال عبر الفنان قاسم ياسين في رؤيته التجريدية عن مفاهيم إنسانية عدة، كما أن سوريالية الفنان أحمد القصار بدت متفاعلة مع الخيال البعيد، واستطاعت الفنانة نورة العبدالهادي أن تعبر عن مضامين تتعلق بالواقع والخيال معا.
هكذا عبر المعرض عن الكثير من المضامين الفنية، التي اتسمت بالتنوع والحضور، وتنافست في ما بينها في إبراز جوانب تتعلق بكل نواحي الحياة.

الفائزون بجائزة
عيسى صقر الإبداعية

اجتمع يوم الاثنين 7 يناير 2019 فريق عمل التحكيم لمعرض القرين التشكيلي والمكون من الفنانين: علي نعمان وشيخة السنان وسعود الفرج وعنبر وليد والدكتورة جميلة جوهر.
وبالاطلاع على الأعمال المشاركة اختار المحكمون الفنانين الفائزين بجائزة عيسى صقر الإبداعية في دورتها الجديدة وهم:
عبد الرضا باقر، فواز الدويش، علي المسري، عباس مالك، وليد الناشي، وليد سراب، هبة الكندري، عبداللطيف أشكناني، آلاء الفزيع، أسماء عيسى.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا