نجم بايرن ميونيخ روبرت ليفاندوفسكي مسدداً باتجاه مرمى كولن (أ ف ب)


مواجهة من «الزمن الجميل»... بين مانشستر يونايتد وتشلسي

سون يقود توتنهام إلى «فوز قاتل»... يوفنتوس يستعيد التوازن... وبايرن ميونيخ يعود إلى القمّة
  • 17 فبراير 2020 12:00 ص
  •  29

عواصم - أ ف ب - يخوض تشلسي الرابع (41 نقطة) ومانشستر يونايتد التاسع (35) مواجهة نارية «من الزمن الجميل»، اليوم، في المرحلة الـ26 من الدوري الإنكليزي لكرة القدم.
وفي ظل ابتعاد ليفربول في الصدارة (76)، يبدو الصراع ساخناً على المراكز المؤهلة الى البطولتين الاوروبيتين، حيث تبدو حظوظ مانشستر سيتي (51) وليستر سيتي (49) جيدة لانتزاع المركزين الثاني والثالث توالياً، فيما تشتعل المنافسة على المركز الرابع.
ويأمل لاعبو المدرب فرانك لامبارد، في الثأر من الخسارة الافتتاحية القاسية على ارض «يونايتد» برباعية نظيفة، علماً أنهم خسروا مرة ثانية امام «الشياطين الحمر» على ارضهم 1-2 في دور الـ16 من كأس رابطة الأندية المحترفة.
لكن بعد مواجهة أغسطس في الدوري، تبدلت احوال الفريقين، فتراجع «يونايتد» الى المركز التاسع وهو لم يحقق اي فوز في آخر 3 مباريات، فيما حقق الـ«بلوز» عودة قوية، قبل ان يتراجع في الاونة الاخيرة ويبتعد ايضاً عن الفوز في آخر 3 مراحل.
من ناحيته، قاد المهاجم الكوري الجنوبي هيونغ مين سون، فريقه توتنهام الى فوز مثير وقاتل على مضيفه أستون فيلا المهدّد بالهبوط 3-2، أمس، في المرحلة ذاتها.
ومنح البلجيكي توبي الديرفيريلد هدف التقدم لأستون خطأ في مرمى فريقه (9)، قبل أن يعوّض بإدراكه التعادل (27)، ثم وضع سون الضيف في المقدمة (45)، بيد ان صاحب الأرض عادل مجددا عبر البلجيكي بيورن إنغلز (53)، ثم قال سون الكلمة الأخيرة (90+4).
وتقدم توتنهام الى المركز الخامس بـ40 نقطة، فيما بقي أستون فيلا على 25 في المركز الـ17.
وكان ليفربول المتصدر، واصل مسيرته بثبات نحو اللقب، مبتعداً بفارق 25 نقطة عن أقرب مطارديه، بعد فوزه الشاق على مضيفه نوريتش سيتي متذيل الترتيب بهدف وحيد للسنغالي ساديو ماني (78)، السبت.  
ورفع الـ«ريدز» رصيده إلى 76 نقطة، فيما تجمد رصيد نوريتش عند 18.


إيطاليا
استعاد يوفنتوس التوازن بعد خسارته الأخيرة أمام مضيفه فيرونا 1-2، وحقق فوزا صعبا على ضيفه بريشيا المتواضع بهدفين نظيفين، أمس، في المرحلة الـ24 من الدوري الإيطالي.
وسجّل الهدفين الأرجنتيني باولو ديبالا (39) والكولومبي خوان كوادرادو (75).
ورفع يوفنتوس رصيده الى 57 نقطة، فيما بقي بريشيا على 16 في المركز قبل الأخير.
وحقق فيورنتينا فوزا كاسحا على مضيفه سمبدوريا 5-1، بينما تغلب بارما على مضيفه ساسوولو بهدف وحيد، وتعادل أودينيزي مع فيرونا سلبا.  
وكان أتالانتا أحبط محاولات روما للحاق به في المركز الرابع، وهزمه 2-1، السبت.
وابتعد اتالانتا بفارق 6 نقاط عن فريق العاصمة (45 مقابل 39).
وتختتم المرحلة، اليوم، بمباراة ميلان مع تورينو.

ألمانيا
عاد بايرن ميونيخ الى قمة الدوري الألماني، بفوزه الساحق على مضيفه كولن 4-1، امس، في ختام المرحلة الـ22.
وحسم الفريق البافاري النتيجة مبكرا بتسجيله 3 أهداف في 12 دقيقة، عبر البولندي روبرت ليفاندوفسكي (3)، رافعا رصيده الى 23 هدفا في صدارة الهدافين، والفرنسي كينغسلي كومان (5) وسيرجي غنابري (12)، الذي أضاف الهدف الشخصي الثاني له والرابع لفريقه (66)، ورد كولن بهدف عبر مارك اورث (70).
ورفع «بايرن» رصيده الى 46 نقطة مستعيدا الصدارة من لايبزيغ بفارق نقطة، بينما ظل كولن على 23.

إسبانيا
تفادى إشبيلية تلقي خسارة ثانية توالياً في الدوري الإسباني، بانتزاعه تعادلاً صعباً من ضيفه إسبانيول المتواضع 2-2 في المرحلة الـ24، أمس.
وانتظر إشبيلية النقص العددي لمنافسه لتحقيق التعادل في الدقيقة 80 بتسديدة خيسوس خواكين فرنانديز المعروف بـ«سوسو»، بعدما كان صاحب التمريرة الحاسمة للهدف الأول الذي سجله الأرجنتيني لوكاس أوكامبوس (15).
لكن المضيف فرّط بتقدمه وتأخر بهدفي أدريان «أدري» إمباربا (35) والصيني وو لي (50) لاسبانيول.
وبقي إشبيلية خامساً خلف أتلتيكو مدريد بفارق الأهداف (40 نقطة لكل منهما)، فيما رفع اسبانيول رصيده الى 19 نقطة.
وفي مباراة ثانية، تعادل ليغانيس مع ريال بيتيس سلبا، فيما تأجل لقاء ايبار مع ريال سوسييداد، امس، بسبب سوء الأحوال الجوية.

فرنسا
واصل ليون نزيف النقاط بسقوطه في فخ التعادل أمام ضيفه ستراسبورغ 1-1، أمس، في المرحلة الـ25 من الدوري الفرنسي.
وهي المباراة الرابعة تواليا التي يفشل فيها ليون في تحقيق الفوز، ليرفع رصيده الى 34 نقطة، مقابل 37 لستراسبورغ.

تأجيل  «ألفية رونالدو»

بعد ساعات من قرار الجهاز الفني لفريق يوفنتوس، استبعاد نجمه وهدّافه البرتغالي كريستيانو رونالدو، من المباراة أمام الضيف بريشيا، أمس، في المرحلة الـ24 من الدوري الإيطالي لكرة القدم، كشفت تقارير إعلامية محلية سبب الغياب المفاجئ.
فقد ذكرت صحيفة «كوريير ديلا سيرا» الإيطالية، أن رونالدو طلب من المدرب ماوريسيو ساري، إعفاءه من اللعب.
وأرجعت طلب رونالدو (35 عاما) إلى رغبته في الحصول على قسط من الراحة في مباراة سهلة نسبيا أمام صاحب المركز قبل الأخير، استعدادا لمرحلة حاسمة من الموسم محلياً وقارياً.
وبذلك، سيؤجّل الـ«دون»، الذي خاض 999 مباراة احترافية، احتفاله بالمباراة رقم 1000 إلى المواجهة المقبلة، كما أنه قطع مسيرة تسجيل في 10 مباريات كان من الممكن أن تصبح 11 لو شارك أمام بريشيا.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا