شيخ الأزهر أباح مال الزوج البخيل

«على الزوج التزين والتجمل لزوجته بأن يعتني بشكله ومظهره»
  • 19 مايو 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| القاهرة ـ من عبدالجواد الفشني |
  •  32

قال الإمام الأكبر شيخ الأزهر الشريف الدكتور أحمد الطيب، أنه لا يحق للزوجة أن تأخذ من مال زوجها من دون إذنه، إلا أن يكون بخيلاً وتحتاج إلى الإنفاق على نفسها وأولادها، فتأخذ ما يكفيها من ماله بالمعروف ولا تأخذ أكثر مما ينبغي.
ودعا الطيب في برنامجه الرمضاني على التلفزيون المصري الرسمي، الزوجة إلى بث روح التجديد في الملبس والمأكل والمشرب وترتيب الأثاث داخل المنزل، لكسر الرتابة والروتين اليومي، وإسعاد زوجها، مع الالتزام بالبساطة وعدم المبالغة حتى لا يكون ذلك كلفته عالية على الزوج أو تكاليف معيشة الأسرة، مع الالتزام بخفض الصوت عند الحديث مع الزوج.
وشدد على أن الشريعة الإسلامية اهتمت بزينة الزوجة وتجملها لزوجها، واعتبرته أحد الحقوق الزوجية التي يجب الوقوف عندها والانتباه لقيمتها، لما يترتب عليها من نجاح واستقرار للحياة الأسرية، وأنه لتحقيق هذا فإن الرجل وفق المذهب المالكي، ملزم بتوفير أدوات الزينة لزوجته، وجعلها جزءاً من النفقة الملزم بها.
وأوضح أن المقصود من الزينة ليس استخدام مساحيق التجميل والزينة الصارخة، بل اعتناء المرأة بشكلها وقوامها وألفاظها الجميلة وتوددها لزوجها؛ لأن هذا هو أقرب طريق إلى قلب الزوج، مبيناً أن حق التزين والتجمل ليس قاصراً علي الزوجة، بل على الزوج التزين والتجمل لزوجته، بأن يعتني بشكله ومظهره، وهو ما يحقق استقرار الأسرة وسعادتها.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا