«الرضيع الشفاف» ينجو من الموت بعد 5 أشهر من «الحيرة»

  • 23 سبتمبر 2019 04:52 ص

نجا طفل ولد قبل الأوان من الموت، وخرج من المستشفى في عمر خمسة أشهر بعدما أصاب الأطباء بالحيرة بسبب بشرته.

ووفقا لصحيفة «ميرور» البريطانية، ولد الرضيع ببشرة شفافة، يمكن من خلالها رؤية عظامه ومعاينة تدفق الدم بمختلف أنحاء جسمه، في مدينة غلاسكو الاسكتلندية.

وقالت والدة الرضيع: «لا أصدق أن أرلو بقي على قيد الحياة، لقد قاتل. لذلك سميته أرلو، وهي تعني المحارب».

وأضافت «أرلو خرج إلى الوجود بعد 6 أشهر، الأمر الذي جعل الأطباء يحذرون من الاستعداد للأسوأ، لاعتقادهم أنه لن يعيش».

وأوضحت «ميرور» أن الطاقم الطبي كافح من أجل إبقاء الرضيع على قيد الحياة، وسط العديد من الصعوبات أبرزها خروج الحبل السري الذي يزود الجنين بالأكسجين من مكانه.

وبعد خمسة أشهر من ولادته، سمح الفريق الطبي لعائلة أرلو بإخراجه من المستشفى في حالة صحية جيدة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا