بومبيو يحذر من «اضطراب جديد» بعد انتهاء حظر الأسلحة على إيران في 2020

دعا وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو المجتمع الدولي يوم أمس الثلاثاء إلى العمل على منع إيران من «خلق اضطراب جديد» بعد انتهاء حظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة على طهران وكذا حظر السفر على قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني في أكتوبر 2020.

وحث بومبيو، خلال اجتماع لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في شأن تحديات السلام والأمن في الشرق الأوسط، على مزيد من التعاون في المنطقة بهدف التوصل إلى «فكر جديد لحل المشكلات القديمة»، مشيرا إلى مشكلات منها الصراعان في ليبيا وسورية والشقاق بين عدد من دول الخليج وقطر.

وأشار بومبيو تحديدا إلى إيران، وتصاعد التوتر بين طهران وواشنطن منذ انسحاب إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب من الاتفاق النووي مع إيران وإعادة فرض عقوبات عليها.

وقال بومبيو «منذ إعلان الولايات المتحدة عزمها تخفيض مشتريات النفط الإيراني إلى الصفر في أبريل، بدأ رجال الدين حملة ابتزاز ديبلوماسي».

وأضاف «سيكون أمام المجتمع الدولي كثيرا من الوقت قبل أن تتحرر إيران من القيود لخلق اضطراب جديد، ويقرر ما ينبغي فعله لمنع حدوث ذلك».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا