«الفنية»... لتعديل «إعداد الأزرق» بعد تأجيل «التصفيات المشتركة»

الشمري: القرار سيمنح الاتحاد هامشاً أكبر لحسم هوية المدرب الجديد

تعقد اللجنة الفنية في اتحاد كرة القدم اجتماعاً لها، يوم الأحد المقبل، لمناقشة البرنامج الجديد لتحضيرات المنتخب للتصفيات المشتركة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين، وذلك عقب قرار الاتحادين الدولي والآسيوي على تأجيل الجولات الأربع المتبقية منها والتي كانت مقررة في أكتوبر ونوفمبر المقبلين، إلى موعد يحدد لاحقاً.
وكان مقترح الاتحاد الكويتي، ممثلاً برئيسه الشيخ أحمد اليوسف، بتأجيل التصفيات حظي بتأييد من اتحادات غرب آسيا خلال الاجتماع الذي عقد، أخيراً، لممثلي هذه الاتحادات مع رئيس «فيفا» السويسري جاني انفانتينو.
ورحّب عضو مجلس إدارة الاتحاد ورئيس اللجنة الفنية، خالد الشمري، بقرار التأجيل، مؤكداً بأنه يراعي الظروف الراهنة والصعوبات التي تواجه منتخبات القارة سواء على صعيد الاستعداد أو التنقل لخوض المباريات الودية والرسمية.
وقال: «هذا التأجيل سينتج عنه تغيير في برنامج التصفيات بأكمله، وبالتالي سينعكس ذلك على خطة إعداد منتخب الكويت، وإن كان ذلك سيعتمد على ما إذا كان قرار التأجيل يشمل المباريات الودية في ما يعرف بفيفا داي أم لا؟».
وأضاف: «وبكل الأحوال، فإن اللجنة ستضع خطة تتضمن خوض المنتخب من 6 إلى 8 مباريات ودية قبل نهاية العام الجاري واستئناف التصفيات التي يتوقع أن يكون خلال مارس 2021».
وحول موعد إعلان القائمة الرسمية لـ«الأزرق» بعد هذا القرار، ذكر الشمري أنه كان مقرراً اعتماد القائمة في 18 من الشهر المقبل على أن تنطلق تدريبات المنتخب في 20 منه، إلا أن الوضع تغير ومن المحتمل تأجيل إعلان الأسماء إلى موعد لاحق.
وكشف الشمري عن أن تأجيل التصفيات سيمنح الاتحاد هامشاً أكبر للتحرك باتجاه حسم هوية المدرب الجديد للمنتخب واتمام التعاقد معه، مشدداً على أن المدرب ثامر عناد سيبقى ضمن الجهاز الفني سواء تم الاتفاق مع المدرب القادم قبل الاستحقاق المقبل أم لا.
من جهتها، عقدت لجنة المسابقات في الاتحاد اجتماعاً لها، الليلة الماضية، لبحث إجراء تعديلات على جداول المسابقات المحلية خلال الفترة المقبلة بعد قرار التأجيل.
وأكدت مصادر في اللجنة أنه لا توجد نية لإجراء تغيير على موعد استئناف «دوري stc» للموسم الجاري والمقرر في 15 أغسطس الجاري، وأن التغيير سيطول مواعيد الموسم الجديد.
وكان الاتحادان الدولي والآسيوي أصدرا، أمس، بياناً مشتركاً أعلنا فيه قرار التأجيل، جاء فيه: «في ضوء وضع فيروس كورونا في عدد كبير من الدول، فقد قرّر فيفا والاتحاد الآسيوي أن يتم تأجيل مباريات التصفيات المقبلة لكأس العالم 2022 في قطر وكأس آسيا 2023 في الصين والتي كان من المقرّر أن تقام في فترة المباريات الدولية في أكتوبر ونوفمبر 2020 لتقام في 2021».
وأضاف البيان: «وبهدف حماية صحة وسلامة المشاركين كافة، فإن الاتحادين الدولي والآسيوي سيواصلان العمل عن قرب لمراقبة الوضع في المنطقة وتحديد مواعيد جديدة لمباريات التصفيات المعنية، وسيتم إعلان المزيد من التفاصيل عن المواعيد الجديدة للجولة المقبلة من تصفيات كأس العالم في حينه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا