زعماء أوروبا يسعون من أجل الحياد المناخي بحلول 2050

أوضحت مسودة بيان مشترك لزعماء الاتحاد الأوروبي أنهم سيسعون في اجتماعهم في بروكسل الأسبوع القادم من أجل الاتفاق على وصول انبعاثات غازات الاحتباس الحراري في دول الاتحاد إلى الصفر بحلول عام 2050، مما يشير إلى أن اختلافا مريرا يلوح في اجتماعهم.

وجاء في الوثيقة التي اطلعت عليها رويترز يوم الاثنين أن زعماء دول الاتحاد سيسعون في لقاء القمة يومي 12 و13 ديسمبر ديسمبر إلى الموافقة على «هدف تحقيق الحياد المناخي في الاتحاد الأوروبي بحلول عام 2050».

غير أن المحاولات السابقة قوبلت باعتراض بولندا وجمهورية التشيك والمجر، التي تعتمد على الفحم شديد التلويث للأجواء. وقالت الدول الثلاث في السابق إنها تعارض الوصول إلى الحياد المناخي بحلول 2050 خشية أن يختنق اقتصادها بسياسات خفض انبعاثات غازات الاحتباس الحراري.

ولإقناع معسكر الرافضين، تشير الخلاصة الواردة في مسودة البيان إلى «انتقال عادل ومتوازن اجتماعيا»، وإعلان بنك الاستثمار الأوروبي عن إطلاق استثمارات صديقة للبيئة قيمتها تريليون يورو حتى عام 2030، وضرورة ضمان أمن الطاقة والقدرة على المنافسة في مواجهة القوى الأجنبية التي لا تتبع هذه الأهداف الخاصة بالمناخ.

ولا تزال المسودة التي أعدت قبل مناقشات الزعماء قابلة للتعديل. لكنها ستحتاج لاحقا إلى تأييد كل زعماء دول الاتحاد الأوروبي كي يتم الاتفاق عليها في القمة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا