..

بعد إهانته مقدمة تلفزيونية.. سنوب دوغ يعتذر

اعتذر مغني الراب سنوب دوغ الأربعاء عن إهانة مقدمة تلفزيونية شهيرة بعد إثارتها تهماً قديمة بالاغتصاب موجهة ضد نجم كرم السلة الراحل كوبي براينت.

وكتب مغني الراب عبر إنستغرام «أعتذر»، معلناً أسفه لكونه وجه «إهانات علنية» لمقدمة محطة «سي بي إس» غايل كينغ، وقلل من احترامها.

وحصل الجدل جراء مقابلة طويلة أجرتها غايل كينغ مقدمة البرنامج الصباحي الأكثر مشاهدة على المحطة التلفزيونية، مع ليزا ليسلي إحدى نجمات الدوري الأميركي لكرة السلة للسيدات، وصديقة براينت لفترة طويلة.

وقد بث مقتطف من هذه المقابلة، الثلاثاء الماضي، على حساب المحطة عبر تويتر، يتناول اتهامات بالاغتصاب موجهة إلى لاعب لوس أنجلوس ليكرز في العام 2003.

وقضى كوبي براينت في 26 يناير في لوس أنجلوس في حادث مروحية، أسفر عن وقوع ثمانية ضحايا آخرين، من ضمنهم ابنته جانا البالغة 13 عاماً.

استفز بث هذا المقتطف سنوب دوغ وهو من كبار مشجعي نادي ليكرز، الذي عبر عن غيظه على انستغرام، قائلاً «بماذا استفدت؟ لماذا تهاجميننا، نحن شعبك؟» متوجهاً إلى مقدمة البرامج السوداء واصفاً إياها بأنها «ساقطة».

لكن في رسالة الاعتذار، اعترف المغني بأن ردّة فعله كان «مبالغاً بها».

وقال سنوب دوغ الذي يعد نفسه أحد أصدقاء كوبي براينت «كان يفترض بي التعاطي بطريقة مختلفة. لذلك أود تقديم اعتذار علني، عن التعبير غير اللائق الذي استخدمته».

ومنذ وفاته، أثارت اتهامات الاغتصاب الموجهة لنجم كرة السلة الراحل والتي تعود إلى العام 2003، استياء العديد من المعجبين به.

وتلقت غايل كينغ العديد من التهديدات بالقتل، ووجهت اللوم إلى محطة التلفزيون لبثها مقتطف «من خارج السياق تماماً» من مقابلة طويلة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا