وزيرا الداخلية والصحة يتفقدان المحجر الصحي لمنتسبي المؤسسة الامنية


  • أنس الصالح: المصابون ضحوا بالغالي والنفيس في التصدي لجائحة «كورونا» 

  • باسل الصباح: رجال الأمن العين الساهرة في الحفاظ على صحة وأمن المواطنين والمقيمين

قام نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية انس خالد الصالح يرافقه وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح ووكيل الوزارة الفريق عصام سالم النهام ووكيل وزارة الصحة دكتور مصطفى رضا وعدد من القيادات الامنية، مساء أمس الثلاثاء، بزيارة للمحجر الصحي الخاص بمنتسبي المؤسسة الامنية بنادي ضباط الشرطة، اطلعوا خلالها على الاجراءات الصحية والاحترازية التي يتم تطبيقها في المحجر.
واستمعوا الى شرح تفصيلي من الطاقم الطبي عما يتم اتخاذه من رعاية طبية واجراءات وقائية وصحية وعلاجية وفق الاجراءات المتبعة لمصابي المؤسسة الامنية.
كما تفقدوا العيادات الطبية بالمحجر واستمعوا الى الخدمات التي تقدمها لمنتسبي الوزارة واطمئنوا على توافر كافة الاجهزة والامكانيات الطبية والعلاجية والتي تمكنهم من تقديم كافة الرعاية الصحية اللازمة لمنتسبي الوزارة.
وأكد وزير الداخلية انس الصالح ان الوزارة سخرت كافة الامكانيات لرعاية منتسبي وزارة الداخلية، مشيدا بدور وجهود واخلاص المصابين الذين ضحوا بالغالي والنفيس في سبيل المشاركة في الظروف الاستثنائية التي تمر بها البلاد في التصدي لجائحة فيروس كورونا المستجد، متمنيا لهم ولجميع المرضى الشفاء العاجل ليقفوا بجانب اخوانهم في حماية بلدهم من هذا الوباء.
من جانبه، ثمن وزير الصحة الشيخ الدكتور باسل الصباح المجهود الكبير لرجال الأمن في مواجهة جائحة كورونا باذلين الجهد ومواصلين العطاء، مؤكدين أنّهم العين الساهرة بقيامهم بواجبهم الوطني والحفاظ على صحة وامن وامان المواطنين والمقيمين.


كما تفقد الصالح النقاط الأمنية التي يشرف عليها الحرس الوطني في منطقة خيطان المعزولة احترازيا واستمع إلى آلية العمل في تطبيق العزل الكلي فيها.
وأشاد بالدور «البارز» للجهات الأمنية والعسكرية في التصدي لجائحة كورونا والتنسيق والتعاون المشترك بما يحقق الأهداف المنشودة.
رافق الصالح والصباح في الجولة وكيل «الداخلية» الفريق عصام النهام ووكيل «الصحة» الدكتور مصطفى رضا وعدد من القيادات الأمنية.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا