كبير مستشاري خامنئي العسكريين: الغرب تجسس علينا بـ... عظاءات

أسرة سيد إمامي تطلب تشريحاً لجثته
  • 14 فبراير 2018 12:00 ص
  •  22

طهران - وكالات - اتهم رئيس أركان القوات المسلحة الايرانية السابق حسن فيروز آبادي، أمس، جواسيس غربيين باستخدام عظاءات قادرة على «التقاط الموجات الذرية» للتجسس على البرنامج النووي الايراني.
وجاء تصريح فيروز آبادي، وهو كبير المستشارين العسكريين للمرشد الأعلى علي خامنئي، خلال رده على اسئلة لوسائل إعلامية محلية حول التوقيفات الاخيرة التي طالت ناشطين بيئيين.
وأوضح أنه لم يطّلع على تفاصيل القضايا، لكنه أشار إلى أن الغرب لطالما استخدم سياحاً، وعلماء، وناشطين بيئيين للتجسس على ايران.
وقال رئيس الاركان السابق، لوكالة «ايلنا» الاصلاحية، إنه «قبل سنوات عدة، أتى أشخاص إلى إيران لجمع المساعدات لفلسطين... وقد اختاروا مساراً أثار ريبتنا».
وأضاف «كان بحوزتهم أنواع من الزواحف الصحراوية كالعظاءات، والحرابي... وقد اكتشفنا أن جلدها قادر على التقاط الموجات الذرية، وانهم جواسيس نوويون أرادوا أن يتحروا عن أماكن وجود مناجم اليورانيوم في الجمهورية الاسلامية الايرانية، ومواقع اجراء الانشطة الذرية».
وقال فيروز آبادي ان عملاء وكالات التجسس الغربية «يخفقون دائماً»، مشيراً الى تورط ثنائي ألماني في قضية تجسس.
واضاف: «لقد أتوا بهما بواسطة قارب صيد من دبي والكويت الى الخليج... لتحديد (مواقع) أنظمتنا الدفاعية. لكن عندما قمنا بتوقيفهما قالا انهما سائحان وانهما أتيا للصيد».
وتأتي تصريحات فيروز آبادي بعد الإعلان عن وفاة الناشط البيئي الايراني - الكندي كاووس سيد إمامي في السجن، بعد أسبوعين من اعتقاله مع اعضاء آخرين في منظمته غير الحكومية «مؤسسة تراث الحياة البرية الفارسية».
وطلبت أسرته إجراء تشريح لجثته، حسب ما أكده محامي الاسرة أمس، رافضاً ما أعلنته الحكومة عن قبول العائلة التفسير الرسمي بأنه انتحر.
وقال المحامي اراش كيخوسرافي لصحيفة «شرق» الاصلاحية ان «الاسرة قدمت طلبا لاجراء تشريح للجثة»، مشيراً إلى أن مكتب الطبيب الشرعي قدم أيضاً طلباً روتينياً لإجراء تشريح للجثة.
وأُبلغت اسرة إمامي، الجمعة الماضي، بوفاة البروفيسور المعروف في السجن بعد اسبوعين فقط على اعتقاله بتهمة التجسس.
وأول من أمس، قال رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الايراني علاء الدين بروجردي ان عائلة إمامي شاهدت تسجيلا من زنزانته وقبلت التفسير الرسمي بأن الرجل البالغ من العمر 63 عاماً انتحر.
غير ان محامي الأسرة قال لصحيفة «شرق»: «لا أؤكد تصريحات السيد بروجردي عن أن الأسرة لم تطلب تشريحاً للجثة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا