«هيونداي» تحتفل بمرور 20 عاماً على إطلاق «سانتافي»


«هيونداي سانتافي» عقدان و4 أجيال... من التطور

إحدى أيقونات علامة السيارات التجارية العالمية
  • 01 يونيو 2020 12:00 ص
  •  18

 5.26 مليون سيارة «سانتافي» بيعت في 20 عاماً 167 ألفاً منها بالمنطقة

تحسينات مهمة قادمة على السيارة تتضمن مولدات جديدة للطاقة الكهربائية


تحتفل شركة هيونداي موتور هذا العام بالذكرى العشرين لإطلاق سيارة سانتافي، إحدى أهم السيارات انتشاراً وشعبية، والتي ساعدت على جعل «هيونداي» واحدة من الشركات الرائدة في سوق السيارات متعددة الأغراض «SUV» عالمياً، إذ تعد «سانتافي» أيقونة لعلامتها التجارية، منذ إطلاقها في عام 2000.
واستعرضت «هيونداي» مسار تطور أول سياراتها متعددة الأغراض «SUV» على مر الأعوام، مشيرة إلى أن طرح سيارة سانتافي في أسواق الشرق الأوسط وأفريقيا «MEA» للبيع بدأ منذ عام 2012، ومرت «سانتافي» بالعديد من التطورات والتحسينات التي طرأت على تصميمها وتقنياتها على مدى الأعوام، والآن بعد إنتاج الجيل الرابع من هذه السيارة صارت تعد رمزاً للتطور وحراك التحديث المتواصل.
وتوقعت أن تطلق هذا الصيف نسخة مطورة من الجيل الحالي لـ«سانتافي» بمحركات كهربائية جديدة وتحديثات رئيسية في التصميم، مبينة أن «سانتافي» تحولت بسرعة إلى واحدة من أشهر تصميمات «هيونداي» على الإطلاق منذ إطلاقها قبل عقدين من الزمن، كأول سيارة متعددة الأغراض «SUV» للشركة وتمت تسميتها على اسم مدينة في جنوب غرب الولايات المتحدة.
وأوضحت «هيونداي» أنه منذ ظهرت في الأسواق؛ لعبت «سانتافي» دوراً مهماً في تأسيس مكانة «هيونداي» في قطاع السيارات متعددة الأغراض «SUV»، وتتميز بشعارها الخاص الذي يظهر اسمها والشمس، كما راعت «هيونداي» الحفاظ على اسمها ونقله إلى الأجيال القادمة، لمواصلة تراثها.
ووصلت مبيعات «هيونداي» من «سانتافي» خلال العقدين الماضيين لأكثر من 5.26 مليون سيارة على مستوى العالم، ووصلت مبيعاتها منها لأكثر من 167 ألف سيارة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا.
وقال نائب رئيس «هيونداي» للشرق الأوسط وأفريقيا، بانغ سون جيونغ، بمناسبة مرور 20 عاماً على تصميم «سانتافي» إنها أول سيارة متعددة الأغراض «SUV» للشركة، وواحدة من أقدم موديلات «هيونداي»، لذا تعتبر «سانتافي» نموذجاً للسيارة المتطورة واسعة الانتشار على المستوى العالمي، وعلى مستوى الشرق الأوسط وأفريقيا.
وحصدت «سانتافي» عدداً من جوائز التميز في المنطقة على مدى الأعوام، بما في ذلك جائزة «أفضل سيارة متعددة الأغراض (SUV) عائلية متوسطة الحجم لعام 2019» من جوائز «بي آر أرابيا الوطنية لقطاع السيارات».
وأضاف جيونغ «تعتبر شركة هيونداي (سنتافي) إحدى أيقوناتها، كرمز للتطور المتصل من حيث التصميم والتكنولوجيا والرحابة والراحة. ومع إطلاق الجيل الجديد منها، تحافظ (سانتافي) على مكانتها كنموذج رائد في مجموعة سيارات متعددة الأغراض (SUV) للشركة، وبقدر ما تؤكد (سانتافي) على ريادة (هيونداي) لقطاع السيارات متعددة الأغراض (SUV) بقدر ما تؤكد أيضاً على ديناميكية الشركة وتطويرها المستمر للسيارات الكهربائية».

الجيل الأول (2000-2006)
قدمت «هيونداي» سيارة «سانتافي» للجمهور الأوروبي للمرة الأولى في معرض جنيف للسيارات 2000. وفي عام 2001، أي بعد فترة وجيزة من إطلاق الموديل الأول، اضطرت «هيونداي» إلى زيادة الإنتاج بسبب الطلب الهائل على السيارة في الولايات المتحدة.
وقامت الشركة في 2003، وكاستجابة منها لإفادة العملاء برغبتهم في الحصول على المزيد من أداء القيادة العالي، رقّت «هيونداي» سيارة «سانتافي» بمحرك أكثر قوة ونظام دفع رباعي يتم التحكم فيه بواسطة الكمبيوتر.

الجيل الثاني (2006-2012)
أُطلق الجيل الثاني من «سانتافي» في معرض أميركا الشمالية الدولي للسيارات في يناير 2006. وضم وقتها محركاً جديداً يعمل بالديزل، بسعة 2.2 لتر ومحرك «V6» مُحَدّث سعة 2.7 لتر يعمل بالبنزين.
وقدم الجيل الثاني من «سانتافي» سلسلة من التحسينات الشاملة ذات الصلة بالسلامة، حيث واصلت «هيونداي» ريادتها في توحيد التقنيات الأكثر فعالية في الصناعة، بتقديم نظام التحكم الإلكتروني بالسحب «ESC»، ونظام منع انغلاق المكابح «ABS»، والوسائد الهوائية في الستائر الجانبية لجميع صفوف المقاعد داخل السيارة، وجهاز مراقبة ضغط الإطارات، ومساند الرأس الأمامية النشطة، والتي أصبحت الآن من المعايير القياسية للسيارات.

الجيل الثالث (2012-2018)
ظهر الجيل الثالث من «سانتافي» كخطوة كبيرة إلى الأمام لشركة هيونداي، حيث قدم راحة وجودة أكبر، مع محركات معدلة وكفاءة محسنة. كما أنها تفتخر بمنصة كروس الأحادية المطورة «crossover».
وواصلت شركة هيونداي التزامها بتزويد عملائها بميزات أمان رائدة في فئتها، والتي تضمنت حزمة مكابح متميزة تحتوي على فرامل قرصية على العجلات الأربع، ونظام منع انغلاق المكابح «ABS»يشمل مساعد الفرامل ونظام التوزيع الإلكتروني لقوة المكابح «EBD».

الجيل الرابع (2018 إلى الآن)
قدمت «هيونداي» في 2018 الجيل الرابع من «سانتافي» معتمدة على رصيد نجاحاتها السابقة الذي لاقته أجيال «سانتافي» الثلاثة، وظهرت السيارة بمظهر عصري، ومجهزة في الوقت نفسه بأحدث التقنيات، إضافة إلى تعزيز وترقية ميزات السلامة فيها لتصبح الأفضل في فئتها فضلاً على رحابة المقصورة على نحو استثنائي لراحة الركاب.
ويعتبر تصميم الجيل الرابع من «سانتافي» من الأكثر أماناً في فئته بالنظر للخصائص التي يتيحها للمرة الأولى في قطاع صناعة السيارات، وكلها تشكل جزءاً من تقنيات «سمارت سينس» (SmartSense) للسلامة النشطة وبرامج المساعدة في القيادة من «هيونداي».

رواج كبير في الكويت

أكدت «هيونداي» أنه نظراً لما تتمتع به «سانتافي» من تصميم داخلي فسيح وتصميم خارجي فريد، حظيت هذه السيارة بحصة ملحوظة من المبيعات في السوق الكويتي ولاقت رواجاً كبيراً بين المستهلكين في العقدين الماضيين وتأثيراً إيجابياً ومستمراً من العملاء.
وتؤكد التحسينات المتواصلة التي شهدتها «سانتافي» على مدى العقدين الماضيين التزام «هيونداي» بتطوير منتجات عالية الجودة بأحدث الميزات لعملائها. وسيتم الكشف عن مزيد من التفاصيل حول الجيل الرابع المعزز في المستقبل القريب.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا