خلف الشمري يعمل في حياكة السدو الياباني (تصوير بسام زيدان)


جمعية رعاية المعاقين استذكرت مُؤسِستها بسوق خيري

  • 07 نوفمبر 2019 12:00 ص
  • الكاتب:| كتبت مريم الحكيم |
  •  9

دعماً للجمعية الكويتية لرعاية المعوقين، أقام مجمع الزهرة التجاري سوقاً خيرياً أمس، تخليداً لذكرى مؤسسة الجمعية موضي سلطان العيسى، حيث خصص الريع لتطوير وتوسيع الخدمات التي تمنحها الجمعية لأصحاب الهمم.
وقالت رئيسة مجلس إدارة الجمعية منيرة المطوع، إنه منذ 48 سنة تقوم الجمعية بتوفير الدعم الصحي والتعليمي المتكامل لشديدي الإعاقة من جميع الجنسيات مجاناً، مشيرة إلى أن الجمعية ستقوم في المستقبل القريب بتوسيع خدماتها التي تقدمها لأصحاب الهمم.
وعن دعم أصحاب الهمم، أشارت مديرة مركز الرعاية النهارية بالجهراء جنان كنعان في تصريح لـ«الراي»، إلى أن القطاعين الحكومي والخاص في الكويت لا يتعاونان في تقديم التسهيلات اللازمة لأصحاب الهمم، وأضافت أنه في احدى محاولات إقناع إحدى الشركات الحكومية لتوظيف ذوي الإعاقة، رفضت إدارتها بمبرر أنه «يمكن الزبائن يخافون منهم»، وذكرت أن البعض «يخشون» من عيالنا.
من جانبها، بيّنت الرئيسة الفخرية لنادي المعاقين الشيخة شيخة العبدالله، في تصريح لـ«الراي»، أن تواجدهم في السوق الخيري تخليد لذكرى العيسى التي كانت من أبرز الشخصيات المبادرة في خدمة وتقديم الرعاية اللازمة لأصحاب الهمم، وأكدت أن مبادرة العيسى من أهم الأسباب التي ساهمت في تسليط الضوء على قضية المعاقين.
بدورها، أوضحت مديرة جمعية رعاية المعوقين إلهام الحمدان لـ«الراي»، أن الجمعية تقوم بإنشاء مركز تأهيل مهني لأصحاب الهمم الذين تفوق أعمارهم الـ18 سنة، لدمج ذوي الإعاقة مع المجتمع من خلال تأمن فرص عمل لهم.
وعن مشاركته في مهنة حياكة السدو الياباني «الساوري»، قال خلف الشمري الذي يعاني من الإعاقة البصرية لـ«الراي»، إن مشاركته تعود إلى رغبته في دعم أصحاب الهمم والاحتياجات الخاصة، وأكد أن إعاقته لم تمنعه في ممارسة نشاطه الحرفي والمهني.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا