الجاسم حاضراً في الموقع (تصوير أسعد عبدالله)


البلدية جالت في أسواق المباركية ... وعقمتها

الجاسم لـ «الراي»: خطة متكاملة تشمل جميع المحافظات

  • طلال الخالد: تعقيم وتنظيف مناطق المحافظة تبعاً لتوصيات الجهات المعنية 

  • جابر لـ «الراي»: سنغطي كل الشوارع الرئيسية والفرعية  في الأسواق   

  • المرزوق لـ «الراي»: على أهبة الاستعداد... عددنا بين 30 و 50 متطوعاً

أكد وزير الدولة لشؤون البلدية المهندس وليد الجاسم، على استمرار حملات التعقيم وتنظيف المناطق بالكامل، ضمن خطة متكاملة، مؤلفة من محاور عدة تطول جميع المحافظات، مشيراً إلى أنه تم الانتهاء من محافظة الفروانية، والانتقال إلى «العاصمة»، وتحديداً المنطقة الرئيسية، وهي الأسواق.
وقال الجاسم لـ«الراي» على هامش حملة التعقيم التي قامت بها بلدية الكويت أول من أمس، بمشاركة مجموعة فؤاد الغانم، وعدد من الفرق التطوعية، إن «هذه الحملات تعتبر الأكبر على المستوى العام، خصوصاً أن الفرق قامت بتعقيم مركز العمل الرئيسي في الكويت (أسواق المباركية)، نظراً لوجود حركة مستمرة للمواطنين والوافدين فيها.
وبين أن الحملة مستمرة في محافظة العاصمة، ليتم بعد ذلك الانتقال لمحافظات أخرى تباعاً، لاسيما أن البلدية تقوم بهذه الإجراءات للمساهمة في الحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، وهي جزء من الاحترازات الصحية التي يقوم بها مجلس الوزراء خلال الفترة الماضية والمقبلة، متمنياً من الجميع البقاء في المنزل وعدم الخروج حفاظاً على سلامتهم.
وأشار الجاسم إلى وجود تعاون مع القطاع الخاص في هذه العملية من خلال توفير المعدات والآليات، كما أن البلدية حريصة على نشر الفرق المعنية ضمن مختلف المناطق بهدف الرصد، واتخاذ الإجراءات اللازمة للحد من انتشار الفيروس.
من جانبه، أكد محافظ العاصمة الشيخ طلال الخالد، أن «المحافظة تواصل تنفيذ الإجراءات الوقائية والاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد»، لافتا إلى أن «تعقيم منطقة المباركية يأتي ضمن أكبر حملة لتنظيف وتعقيم المحافظة تنفذها حاليا وزارة الدولة لشؤون البلدية، وتشمل رفع المخلفات والأنقاض وغيرها من المواد الملوثة».
وقال الخالد «تم تعقيم منطقة أسواق المباركية، بعد تنظيف وتعقيم منطقة الشويخ الصناعية، وستستمر عمليات التنظيف، تبعا لاحتياجات مناطق المحافظة المختلفة ولتوصيات وزارة الصحة والجهات المعنية»، مشيرا إلى أن «جهود المتابعة والتنسيق من قبل المحافظة متواصلة لتنفيذ الإجراءات الاحترازية كافة، لمحاصرة عدوى الوباء».
وقال رئيس قسم إزالة المخالفات في فرع بلدية محافظة العاصمة المهندس عبدالله جابر لـ «الراي»، أن «الحملة عبارة عن 4 محاور، والنقطة الرئيسية هي أسواق المباركية، ومن ثم تغطية كل الشوارع الرئيسية والفرعية في منطقة الأسواق بشكل كامل»، مؤكداً «على استمرار الحملة، على أن يتم الدخول إلى المناطق الأخرى إن تطلب الأمر».
بدورها، قالت المتطوعة لولوة المرزوق، إن «الفريق عدده بين 30 و50 شخصاً، وبمجرد إبلاغنا بعملية تعقيم أسواق المباركية، بادرنا على الفور إلى التطوع، وأي أمر يمكن أن نقدمه للكويت نحن على أهبة الاستعداد»، مؤكدة أن «الجميع ملتزم بالإجراءات الصحية والوقائية».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا