كريم بنزيمة يمرر بكعب قدمه الكرة التي جاء منها هدف ريال مدريد (رويترز)


برشلونة «على المِحك»... في مواجهة «أتلتيكو»

مانشستر يونايتد يسعى إلى تعزيز فرص «دوري الأبطال» أمام برايتون... اليوم
  • 30 يونيو 2020 12:00 ص
  •  16

عواصم - وكالات - ستكون آمال برشلونة في الاحتفاظ باللقب، على المحك، عندما يخوض اختباراً مصيرياً في سعيه الى وقف نزيف النقاط أمام ضيفه أتلتيكو مدريد، اليوم، في افتتاح المرحلة الـ33 من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وخسر النادي الكاتالوني 4 نقاط منذ استئناف المنافسات بعد التوقف بسبب فيروس «كورونا»، فوجد نفسه في المركز الثاني بفارق نقطتين خلف ريال مدريد (71 مقابل 69)، بعدما كان متقدما على الأخير بالفارق ذاته.
ويدرك برشلونة أن إهدار أي نقطة، سيُضعف حظوظه في الدفاع عن لقبه للعام الثالث توالياً، خصوصا وأن «الملكي» يخوض اختبارا سهلا نسبيا أمام خيتافي، الخميس.
ويعاني برشلونة الأمرين في الموسم الراهن، فبعدما أقال مدرب إرنستو فالفيردي مطلع العام الجاري، لم ينجح خليفته كيكي سيتيين، في تحسين نتائجه، ما وضعه تحت موجة من الانتقادات، آخرها من نجوم الفريق أبرزهم الأوروغوياني لويس سواريز، صاحب ثنائية التعادل المخيّب مع سلتا فيغو 2-2 في المرحلة الـ32.
وقال سواريز في معرض رده عن سؤال حول معاناة النادي الكاتالوني خارج القواعد: «على المدربين تحليل هذه المواقف. لدينا انطباع بفقدان نقاط مهمة بعيدا عن قواعدنا، ولم نكن معتادين على خسارتها في المواسم السابقة».
ومن جهته، قال سيتيين: «حقا في كثير من الأحيان تحدث خلافات مع اللاعبين مثلما تواجه هذا يوميا في حياتك وهذا ليس جديدا».
وأضاف: «لا يوجد لاعب سهل التعامل معه، وأفهم ذلك جيدا للغاية. ما يجب علينا فعله محاولة إقناع الجميع بضرورة الدفاع على الفكرة المشتركة بيننا».
وأظهرت لقطات من مباراة سلتا فيغو، القائد الأرجنتيني ليونيل ميسي، يتجاهل تعليمات من المدرب المساعد إيدر سارابيا، أثناء فترة التوقف لشرب الماء.
ومع ذلك، حاول سيتيين التقليل من شأن وجود خلاف مع لاعبيه. وقال: «هذه أحداث عارضة ولا أعطيها أهمية كبيرة. عندما لا تفوز بالمباريات، الجميع يحاول إثارة الخلافات. لكن هذا هو السيرك الذي نحن فيه».
وبرشلونة سيكون مطالباً بتفادي خسارة النقاط، وهذه المرة على أرضه أمام أتلتيكو مدريد، الذي استعاد عافيته بعد تعادل مخيّب أمام أتلتيك بلباو 1-1، وحقق 4 انتصارات متتالية انتزع بها المركز الثالث من إشبيلية (58 نقطة مقابل 54).
وسيحاول «أتلتيكو» استغلال المعنويات المهزوزة لبرشلونة، لمواصلة انتصاراته وتأمين مشاركته في دوري أبطال أوروبا، وهو ما أكده مدربه الأرجنتيني دييغو سيميوني، بالقول: «لم نفز أبدا في برشلونة في الدوري، وبالتالي سنحاول استغلال هذه الفرصة».
ويلعب اليوم أيضاً، ريال مايوركا مع سلتا فيغو وليغانيس مع إشبيلية.
وكان ريال مدريد استغل تعثّر برشلونة، ليبتعد عنه بفارق نقطتين بفوزه على مضيفه اسبانيول الاخير بهدف وحيد، الأحد، في المرحلة الـ32، محققا الفوز الخامس تواليا منذ العودة.
وسجّل «الملكي» الهدف في الوقت بدل الضائع من الشوط الاول بلعبة مشتركة رائعة وصلت فيها الكرة الى الفرنسي كريم بنزيمة فمررها بكعب قدمه باتجاه البرازيلي كاسيميرو تابعها داخل الشباك.

إنكلترا
يسعى مانشستر يونايتد إلى تعزيز فرصه في حجز إحدى البطاقات المؤهلة إلى دوري أبطال أوروبا، عندما يلتقي مضيفه برايتون، اليوم، في المرحلة الـ32 من الدوري الإنكليزي.
ويحتل «يونايتد» المركز السادس بـ49 نقطة بفارق 5 نقاط عن تشلسي الرابع، فيما يأتي برايتون في المركز الـ15 بـ33 نقطة.
كما يأمل «يونايتد» في تجنّب عدم الخسارة للمباراة الـ14 توالياً في المسابقات كافة.
ويعتقد مدرب «الشياطين الحمر»، النروجي أولي غونار سولسكاير، أن لاعبيه أخيرا يترجمون أفكاره في الملعب ويتطلعون للتأهل لدوري الأبطال.
ونبقى في إنكلترا، حيث أسفرت قرعة الدور نصف النهائي من كأس الاتحاد، عن مواجهتين ناريتين، الأولى بين مانشستر يونايتد وتشلسي، والثانية بين أرسنال ومانشستر سيتي حامل اللقب.
وستقام المباراتان يومي 18 و19 يوليو المقبل، على ملعب «ويمبلي»، بينما سيُلعب النهائي يوم 1 أغسطس، على الملعب نفسه.
وكان «سيتي» آخر المتأهلين، بفوزه على مضيفه نيوكاسل بهدفين نظيفين، الأحد، في ختام ربع النهائي.

مستندات لها علاقة

الصور

  • شارك


اقرأ أيضا