المتظلّمون من «الإشرافية» يهدّدون بالاعتصام في «التربية»

دعا بعض الراسبين في اختبارات الوظائف الإشرافية في وزارة التربية، وتحديداً في وظيفة «مدير مدرسة مساعد» إلى اعتصام مفتوح «لإرساء مبادئ العدالة والمساواة للمتضررين، وتحقيق الاستقرار الوظيفي لهم بعد الظلم الذي وقع عليهم في هذه الاختبارات، التي لم يجتزها سوى مرشحين فقط من أصل 70 مرشحاً تقدموا إليها».
وفيما هدد هؤلاء بأن الاعتصامات سوف تكون مفتوحة، حتى يتم تحقيق الاستقرار الوظيفي، قال مصدر تربوي لـ«الراي» إن نجاح بعض المرشحين في الاختبارات دليل أنها ليست تعجيزية وفي متناول المتقدمين إلى هذه الوظائف، وقد قام قطاع التعليم خلال الفترة السابقة بدراسة التظلمات المقدمة إليه، ولكن من المستحيل طبعاً الموافقة على مضمونها القاضي بإعادة الاختبارات.
واستشهد المصدر ببعض الأحكام القضائية التي صدرت لمصلحة الوزارة اخيراً، والتي تدل على صحة إجراءات الوزارة في شأن شغل الوظائف الإشرافية، مبيناً أن نوعية الأسئلة تحددها جهات مختصة في الوزارة لا تهدف إلى عرقلة آلية الترقي للمتقدمين، وإنما تحدد مستوى معقولاً يمكن شاغل الوظيفة من إدارة وظيفته بنجاح وتمكن.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا