رسائل آخر الليل غراميات خادشة

سجلت مصرية قضية تحريض على الفسق والفجور وإساءة استعمال هاتف بحق أحد أبناء جاليتها الذي أرسل لها عبارات بعضها خادشة للحياء، وجارٍ ضبط المتهم على ذمّة القضية.
المصرية قصدت أحد مخافر محافظة الأحمدي وأبلغت بأنها تلقّت رسائل نصية من هاتف شخص تعرفه من أبناء جاليتها بعد منتصف الليل، وفوجئت بأنها تحمل في طياتها تحريضاً على الفسق والفجور وخدشاً للحياء العام، فردت عليه برسالة تحذيرية، إلا أنه لم يستجب، وواصل إرسال غرامياته.
وأفاد مصدر أمني بأن «الشاكية زوّدت رجال الأمن بنسخة مطبوعة من الرسائل وأرقام هاتف المتهم، وسجل الأمنيون بحقه قضية تحريض على الفسق والفجور وإساءة استخدام هاتف أحيلت إلى رجال المباحث لضبطه وإحضاره، للتحقيق معه في الاتهام المنسوب إليه تمهيداً لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بشأنه».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا