الحمراء يرحب برواده بشعار «بعودتكم تتجدد الحياة»


«الحمراء» استعدّ لاستقبال العاملين في برج الأعمال ومركز التسوق

مع الالتزام التام بإرشادات السلامة
  • 01 يوليه 2020 12:00 ص
  •  8

أكدت شركة الحمراء العقارية، استعدادها لاستقبال العاملين في برج الحمراء للأعمال، وزوار مركز الحمراء للتسوق بشكل رسمي وكامل، مع الالتزام التام بإرشادات السلامة التي حددتها وزارة الصحة والهيئات والسلطات الحكومية المختصة.
وبهدف تأمين أقصى درجات الصحة والسلامة، ستخضع المباني والمنشآت للتعقيم اليومي المنتظم وفقاً للبروتوكولات المعتمدة، وسيتم تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية للموظفين والعملاء.
وسيتولى فريق عمل خاص بالصحة والسلامة والحماية مراقبة عمليات تعقيم المرافق، وتطبيق المبادئ الصحية على الزوار والمستأجرين والموظفين في برج الأعمال ومركز التسوق.
وقال الناطق الرسمي باسم الشركة، عبدالله المنصور «بهدف تأمين سلامة الجميع، نحتاج إلى التكيّف مع الإجراءات الاحترازية التي توصي بها الهيئات الصحية الرسمية، إضافة إلى تبني أسلوب حياة جديد، إذ تبقى سلامة مستأجرينا وزوارنا الأولوية الأولى لدينا».
وأضاف المنصور «لدى فريق الصحة والسلامة لدينا تعليمات صارمة، حول استخدام الكمامات، والتباعد الاجتماعي الإلزامي، وتعقيم اليدين، لأننا نعمل لضمان تنفيذ جميع البروتوكولات والإرشادات الصحية المعتمدة من وزارة الصحة، وندعو الجميع لاتباع هذه البروتوكولات و الإرشادات لضمان سلامتهم».
وذكر أنه في إطار التضامن مع الدول الأكثر تأثراً بجائحة «كوفيد 19»، مثل البرازيل، والولايات المتحدة الأميركية، وروسيا، والمملكة المتحدة، وإسبانيا، وإيطاليا، وألمانيا الاتحادية وفرنسا، ستقوم «الحمراء العقارية» بعرض رايات هذه الدول على واجهة برج الحمراء للأعمال.
ودعا الجميع لتطبيق قواعد التباعد الاجتماعي، والتقليل من التجمعات، آملاً الشفاء العاجل لجميع المصابين، وظهور لقاح وعلاج دائم للفيروس.
وأشاد المنصور بالجهود الجبارة التي تقوم بها الجهات والهيئات المختصة في الكويت، سعياً منها لضمان تطبيق وحسن سير العمل بالإجراءات الصحية التي وضعتها الحكومة بناءً على توصيات وزارة الصحة، بهدف محاصرة الوباء والحد من انتشار العدوى.
وتابع «بصفتنا شريكاً وعضواً فاعلاً في المجتمع المحلي والدولي، نحن نؤمن وبقناعة تامة، أنه يمكننا معاً أن نتعايش مع هذا الوباء، شريطة تطبيق الاحترازات الصحية والوقائية، ونأمل بالعودة إلى أيام أفضل مع انحسار هذا الوباء والقضاء عليه وتلافي آثاره وتخطي انعكاساته وتداعياته، بأفضل النتائج وأحسن الأحوال».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا