انواع متعددة من العقل وبأسعار متفاوتة


«عقال مُعطّر» بـ... 350 ديناراً

رمز اللباس العربي التقليدي يحافظ على مكانته رغم التطوير والتحديث

  •  أحمد السلطان:

  • - أنواع العقل تعددت كالخزام والأبيض والأسود والشطفة والمقصب وكلها اندثرت وبقي الأسود 

  • - «النجفي» يُعتّق بدهن العود ويُبقي العطر  حتى 5 سنوات   

  • - أرخص أسعار المفصّل 8 دنانير ... ومرعز موهير  ثمنه 150 ديناراً 

  • - المرعز الألماني يباع بـ80 دينارا والإنكليزي بـ60 ثم السوري بـ25 

العقال قطعة من الزي العربي الذي يرتديه الرجال في الجزيرة العربية والاحواز والعراق وبلاد الشام ومصر، وهو جزء من اللباس الوطني للرجل، ويصنع عادة من شعر الماعز، ويرجع تاريخ ظهوره إلى أوائل القرن الثامن عشر.
في الكويت، يعتبر العقال سمة مميزة في اللباس الوطني، ورمزاً للأصالة والانتماء، وهو بمثابة تاج على الرأس حتى أن الرجل إذا أراد فعل شيء أو إرجاع حقوق، يرمي عقاله على الارض ويقسم ألا يرتديه إلا بتحقيق مراده. وقد انتشرت في البلاد منذ القدم محلات خاصة لبيع العقال وتفصيله حسب اختيار الزبون بالرغم من توفره جاهزا في المحلات والجمعيات إلا أن مقاس الجاهز لا يزيد في الاغلب على 57 سم 2 كما أن أنواعه ليست جيدة لتكون لباساً مميزاً لصاحبها.
«الراي» زارت أحد محلات تفصيل العقل في المباركية، والتقت بصاحبه أحمد محمد السلطان الذي أكد أن العقال أحد أركان اللباس العربي التقليدي، وقد حدث عليه الكثير من التطوير، وتعددت أشكاله، وأنواعه التي منها الخزام والعقال الابيض والعقال الاسود والشطفة والمقصب، الا ان معظم أنواعه اندثرت وبقي العقال الاسود، ومنه نوع فيه زوائد تتدلى من مؤخرته من رأس الرجل الى منتصف ظهره وتنتهي على شكل حرف «T» وهو لباس أهل قطر.
وأشار السلطان الى ان الاكثر إقبالاً يكون على التفصيل من فئة الشباب لتميزهم في اختيار العقال المناسب من حيث المقاس والسمك وجودة الخام، وارخص انواع العقال تفصيلا يصل الى 8 دنانير واغلى نوع يصل الى 350 دينارا وهو العقال النجفي المعطر حيث يكون معتقا بدهن العود ويبقى العطر حتى 5 سنوات، إذا تمت المحافظة عليه، بالاضافة الى العقال النجفي غير المعطر وهو مرعز موهير وهو اجود انواع الخام ويصل سعره الى 150 دينارا وبعده المرعز الالماني بسعر 80 دينارا. ثم المرعز الانكليزي بسعر 60 دينارا. ثم المرعز السوري بسعر 25 دينارا، وهذه كلها مرعز أي صوف أصلي.
وأضاف ان هناك عقالاً من الصوف المخلوط، وهذا يبدأ سعره من 8 دنانير حتى 25 دينارا، حسب الموديل والخام، لافتاً الى ان الاقبال على الخام المرعز يأتي من انه يتجدد كلما قدم مع الشخص بخلاف النايلون الذي يعطي جمالية موقتة فقط. وأكد أن دهن العود يتلف العقال ويبهت لونه داعياً الى عدم وضعه مباشرة على العقال واستخدام البخور افضل لأنه يمسك فيه.
واشار الى أن الكويت قبلة للشباب الخليجي لتفصيل عقلهم بالرغم من وجود محلات في بلدانهم، الا ان محلات الكويت متميزة في المصنعية والخام المستخدم والحشو داخل العقال من قطن غزل والذي يستخدم في صنع الفنايل الداخلية، ولذا تجد عقل الكويت وزنها خفيف وجودة المصنعية افضل.
وعن التفنن في صنع العقال، ذكر ان هناك طلبيات خاصة من الفتيات بصنع عقل واسوار على علم الكويت أو تركيب كريستال عليه، أو طلبات الفنانين بصنع عقل بألوان واحجام متميزة تستخدم في اعمالهم الفنية او بعض الشباب الذي يطلب ادخال خيوط مذهبة في العقال، مبينا ان العقال الكويتي القديم «المربعات» لا يصنع في الكويت لعدم وجود ماكينة خاصة له، بل يصنع في سورية حيث تصنع منه عقل وحزامات وحقائب والمذهب منه يصل سعره الى 650 دينارا.
وأوضح السلطان ان كبار السن مازالوا يطلبون عقال «اللوت» الذي يبدأ سعره من 25 دينارا، بالاضافة الى العقال الضعيف، أما العقال السميك فلا يطلبه الا اهل العراق والبحرين وسمكه يصل الى 8 سم، مؤكدا ان العقال ما زال تاج رأس الرجل الكويتي والخليجي والطلب عليه مستمر خاصة في المناسبات والاعياد للكبار والصغار.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا