هروب مدافع كوبي في «الكأس الذهبية»

  • 20 يونيو 2019 12:00 ص
  •  25

سان بول، مينيسوتا - أ ف ب - طغى هروب المدافع الكوبي ياسماني لوبيز، على فوز الولايات المتحدة حاملة اللقب، على غيانا برباعية نظيفة في الجولة الأولى من منافسات المجموعة الرابعة، ضمن الكأس الذهبية في كرة القدم لمنتخبات الكونكاكاف، التي تستضيفها اميركا وكوستاريكا وجامايكا.
وكشف مدرب المنتخب الكوبي راوول ميديروس، أن مدافعه لوبيز اختفى بعد الخسارة أمام المكسيك بسباعية نظيفة في باسادينا (لوس أنجليس) في افتتاح البطولة.
وقال ميديروس: «الفريق، كما يعلم الجميع، لم يصل بوفد كامل الى الكأس الذهبية، والمدافع رقم 4 (ياسماني لوبيز) غادر بالفعل التجمع مساء السبت، وهو اللاعب الوحيد الذي ليس معنا».
وتابع: «بخصوص ياسماني، فهذا قراره. أحد من زملائه ليس له أي علاقة بما حصل. إنه قراره، لقد اتخذه ووضعه موضع التنفيذ».
ويعتبر لوبيز (31 عاما) من ركائز دفاع المنتخب الكوبي، وهو انضم الى قائمة من الرياضيين الكوبيين الذين استغلوا الأحداث الدولية في الخارج للهروب.
ففي الكأس الذهبية عام 2015، هرب 4 من أصل اللاعبين الـ23 الذين تواجدوا مع منتخب كرة القدم في الولايات المتحدة، فيما هرب عدد من الرياضيين الكوبيين قبل نهاية دورة الألعاب الأميركية في تورونتو عام 2015.
وبالعودة الى مباراة اميركا وغيانا، سجل بول اريولا (28) وتايلر بويد (51 و81) وجياسي زارديس (55) أهداف الولايات المتحدة، التي تصدرت المجموعة بثلاث نقاط وبفارق الأهداف أمام بنما الفائزة بدورها على ترينيداد وتوباغو بهدفين نظيفين.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا