فاطمة النجار


العيادات الخارجية يومية في المؤسسات الأهلية ... عدا عيادات الطبيب الواحد

«الراي» تنشر آلية العمل الجديدة في القطاع

خفض العيادات والقدرة التشغيلية للطاقم الطبي بنسبة 50 في المئة... طيلة أيام العمل


استمرار الجراحات الطارئة وعلاج الأمراض الجلدية


عدم السماح بالجراحات الاختيارية أو الإجراءات التجميلية

حدثت وزارة الصحة آلية العمل في القطاع الطبي الأهلي، وبدأ العمل بها اعتباراً من 31 من الشهر الماضي، على أن يتم تقييم الإجراءات بشكل دوري، حسب ما تقتضيه المصلحة العامة.
وأصدرت الوكيلة المساعدة لشؤون الخدمات الطبية الأهلية الدكتورة فاطمة النجار، تعميما قضى باستمرار العمل في العيادات الخارجية في المستشفيات والمراكز البشرية ومراكز طب الأسنان والمستوصفات والعيادات الخاصة في جميع التخصصات الطبية، على ان تتقيد جميع المؤسسات العلاجية المذكورة بخفض عدد العيادات بنسبة 50 في المئة في كل تخصص، ويترتب عليه خفض القدرة التشغيلية للطاقم الطبي، على ألا تزيد على 50 في المئة طيلة ايام العمل، على أن تعمل بنظام مواعيد العمل المجدولة مسبقاً.
وأوضحت الآلية أن مواعيد العمل تكون بشكل يومي في جميع المؤسسات العلاجية، عدا في العيادات الخاصة القائمة على طبيب واحد، فيتم الاستعاضة عن خفض القدرة التشغيلية بخفض أيام العمل، بواقع 4 أيام بالأسبوع، على أن تتقيد بمواعيد العمل المحددة، بحيث يكون العمل بنظام التفرغ الكامل 4 أيام في الأسبوع، على أن يكون آخر موعد مسبق للحجز في العيادة الساعة 5 مساءً، فيما العمل خارج أوقات الدوام الرسمي يكون أيضا 4 أيام في الاسبوع، على ان يكون آخر المواعيد من الساعة 2 الى 5 مساء.
وجاء في الآلية الاستمرار بإجراء الجراحات الطارئة وعدم السماح بالجراحات الاختيارية أو الاجراءات التجميلية خلال فترة الاسبوعين المقبلين، حيث سيتم وضع آلية توضح تدرج استئناف هذه الجراحات كما أفادت الآلية بقصر عمل عيادات الجراحة العامة والتخصصية على متابعة الحالات التي تم علاجها جراحياً بالسابق وعلى معاينة الحالات الجديدة.
وسمحت الآلية بالقيام بجميع الإجراءات العلاجية لجميع الأمراض الجلدية فيما تم السماح باستكمال الإجراءات التي تم البدء فيها سابقاً في تخصص علاج أطفال الأنابيب وعدم السماح بعلاج حالات جديدة.
وأتاحت الآلية لأطباء وزارة الصحة العمل في جميع التخصصات الطبية في جميع مؤسسات القطاع الطبي الأهلي خارج أوقات الدوام الرسمية، بشرط ألّا يتعارض ذلك مع مواعيد الخفارات في مراكز عملهم الحكومية كما يسري على المختبرات الطبية الأهلية ومراكز الأشعة ما يسري على بقية المؤسسات العلاجية بشأن مواعيد العمل والتقيد بنظام مواعيد العمل المجدولة مسبقاً وكذلك اتباع إجراءات منع العدوى والصحة العامة.
وأشارت الى ان قطاع طب الأسنان في جميع المؤسسات العلاجية السابقة الذكر يلتزم بكل ما سبق، ويقتصر عمله على علاج الحالات الطارئة السابق ذكرها بالتعميم رقم 698، أما بالنسبة للعلاجات الاختيارية أو التجميلية سيتم التعاطي معها، بحيث يسمح بجميع علاجات أقنية الجذور وجراحة الفم، عدا «التجميلية وزراعة الأسنان»، وعلاج الحالات الطارئة للثة، والسماح باستكمال علاجات تقوم الاسنان مع الابتعاد عن procedures Aerosol Generating، (PAG)) الا الحالات الطارئة وعدم البدء بعلاجات جديدة، واستخدام المحاليل المعقمة السائلة الخاصة لتطهير القياسات مع اتباع تعليمات وإرشادات استخدامها وكذلك الحال لعلاج التركيبات الثابتة والمتحركة.

قواعد نصت عليها الآلية

- ترك فترة زمنية لا تقل عن 30 دقيقة بين المواعيد وبشكل لا يسمح بالتجمع أو التقارب.
- ترك مسافة لا تقل عن مترين بين المراجعين في صالات الانتظار.
- عدم السماح بتواجد مرافق إلا في حالة مرافقة الأطفال وكبار السن فيسمح بتواجد مرافق واحد فقط.
- لا يسمح باستقبال المرضى من دون موعد مسبق، الا في اقسام الطوارئ، على ان يكون آخر موعد مسبق الحجز في العيادة الساعة 5 مساءً.

علاج الأسنان

- السماح بجميع العلاجات عدا التجميلية وعدم السماح بإجراء تنظيف الأسنان وحافظ المسافات.
- السماح بجميع علاجات العلاج التحفظي عدا التجميلية وتقليل استخدام ‏ PAG قدر المستطاع مع استخدام البدائل من الأدوات اليدوية وبعض الأدوية.
-عدم السماح بالعلاجات الوقائية كتنظيف الأسنان إلا في الحالات المرضية الحادة كالنزيف وغيره من خلال أخصائي علاج اللثة وعدم السماح كذلك بإجراء تبيض الأسنان.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا