سمو الأمير لخادم الحرمين: مُستنكر استهداف مطار أبها.. ومعكم في كل ما تتخذونه لمواجھة الإرھاب

«الخارجية»:الاعتداء یمثل تقویضا لفرص الحل السیاسي
  • 12 يونيو 2019 03:05 م
  • الكاتب:(كونا)

بعث سمو أمیر البلاد الشیخ صباح الأحمد ببرقیة إلى أخیه خادم الحرمین الشریفین الملك سلمان بن عبدالعزیز آل سعود ملك المملكة العربیة السعودیة الشقیقة عبر فیھا عن إستنكار الكویت الشدید لاستھداف مطار أبھا الدولي في المملكة العربیة السعودیة الشقیقة بمقذوف والذي أسفر عن إصابة عدد من المسافرین من مختلف الجنسیات وإلحاق أضرار بصالة المطار.

وأعرب سموه عن إدانة الكویت لھذا العمل الإرھابي الآثم الذي استھدف أرواح الأبریاء الآمنین وزعزعة الأمن والاستقرار في البلد الشقیق والذي یتنافي مع كافة الشرائع والقیم الإنسانیة، مؤكدا وقوف الكویت مع المملكة العربیة السعودیة الشقیقة وتأییدھا لكل ما تتخذه من إجراءات لمواجھة الإرھاب وحفظ أمنھا، ومجددا موقف الكویت الرافض للارھاب بكافة أشكاله وصوره، سائلا المولى تعالى أن یحفظ المملكة العربیة السعودیة الشقیقة وشعبھا الكریم من كل مكروه.

وفي وقت سابق أعربت وزارة الخارجیة عن إدانة واستنكار الكویت الشدیدین للاعتداء الإجرامي الآثم الذي تعرض له مطار أبھا في المملكة العربیة السعودیة الشقیقة وأدى إلى إصابة عدد من الأبریاء.

وأوضحت الوزارة أن ھذا الاعتداء الآثم الذي یستھدف أمن المملكة وأمان شعبھا الشقیق یمثل تصعیدا خطیرا وتقویضا للجھود المبذولة للوصول إلى حل سیاسي.

وأكدت وقوف الكویت التام إلى جانب الأشقاء في المملكة وتأییدھا ومساندتھا لھا في كل ما تتخذه من اجراءات لصیانة أمنھا واستقرارھا.

واختتمت الوزارة تصریحھا بالاعراب عن تمنیاتھا للمصابین بالشفاء العاجل متضرعة إلى الباري عز وجل أن یحفظ المملكة العربیة السعودیة وشعبھا الشقیق من كل مكروه.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا