ليبيا: قرار اليونان طرد سفيرنا غير مقبول

  • 06 ديسمبر 2019 03:36 م

أكدت الحكومة الليبية، اليوم، أن قرار اليونان طرد السفير الليبي لدى أثينا، "أمر غير مقبول"، وجاء ذلك على لسان وزير الخارجية محمد سيالة، في تصريحات لقناة ليبيا الأحرار عقب إعلان اليونان طرد السفير الليبي على خلفية توقيع مذكرتي التفاهم بين ليبيا وتركيا.

وقال سيالة "ليس لليونان في ليبيا أي تمثيل ديبلوماسي، ولو كان موجودا فسنقوم بطرد سفيرهم بالمثل". وأشار الى أن قرار طرد السفير "يخص اليونان وسنحتفظ بحقنا في إبرام التفاهمات مع من نريد"، لافتا الى أن "لليونان حق اللجوء إلى القضاء الدولي في حال اعتراضها على مذكرة التفاهم التي أبرمناها مع أنقرة"، ومبينا أن اليونان "ماطلت في التفاهم معنا بخصوص ترسيم الحدود البحرية منذ عام 2004".

من جانبها، نددت تركيا بقرار اليونان طرد السفير الليبي، وقال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو للصحافيين في تعليقات نقلها التلفزيون خلال زيارة إلى روما "طرد السفير بسبب (الاتفاق) الذي وقعناه سلوك غير ناضج في الديبلوماسية. هذا أمر شائن".

وكان وزير الخارجية اليوناني أعلن في وقت سابق اليوم إن بلاده قررت طرد السفير الليبي بسبب عجزه عن الكشف عن تفاصيل الاتفاق العسكري البحري الذي وقعته طرابلس مع أنقرة نهاية الشهر الفائت وأثار توترا في المنطقة. 

وقال الوزير نيكوس ديندياس الصحافيين "آسف لإعلان إنه تم استدعاء السفير الليبي للوزارة هذا الصباح وإبلاغه بترحيله"، مشيرا إلى أن السفير أمامه 72 ساعة لمغادرة اليونان.

ووقع الرئيس التركي رجب طيب اردوغان في 27 تشرين الثاني/نوفمبر مع رئيس حكومة الوفاق الليبية فايز السراج اتفاقات للتعاون العسكري والأمني بالإضافة للاختصاص البحريّ.
ولم يتم الكشف عن تفاصيل الاتفاق لكنّ تقارير إعلامية ذكرت أنّه يحدد حدودا بحرية بين البلدين وهو ما قد يمدد الجرف القاري لتركيا بنحو الثلث، ما يسمح لتركيا بالمطالبة في احتياطيات النفط والغاز المكتشفة حديثا في شرق البحر المتوسط.
وهو ما سيتداخل مع مطالبات اليونان ومصر وقبرص.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا