الأرقام السرية جاهزة لـ 120 ألف طالب في اختبارات الثانوية

38 ألفاً في الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي

  • مصدر تربوي لـ «الراي»: 18 ألف طالب وطالبة متوقع تخرجهم  من الصف الثاني عشر

تضع وزارة التربية اللمسات الأخيرة على اختبارات المرحلة الثانوية التي تنطلق 7 مايو المقبل، في صفوف العاشر والحادي عشر، و19 في الصف الثاني عشر، حيث خلصت إلى تحديد الأعداد التقديرية للطلبة الذين يحق لهم دخول الاختبارات في هذه الصفوف، وتبلغ 120 ألف طالب وطالبة، في التعليم الحكومي والتربية الخاصة والمراكز المسائية والتعليم الديني، منهم 38 ألفاً تقريباً في الصف الثاني عشر بقسميه العلمي والأدبي.
وأكد مصدر تربوي لـ«الراي» أنه تم الانتهاء من إعداد الأرقام السرية للطلبة وسحب بياناتهم من المدارس، مقرونة بأرقامهم المدنية، فيما سوف يتم إعداد أرقام الجلوس للطلبة المنتقلين حديثاً أو بعض الحالات الفردية البسيطة، مبيناً أن عدد طلبة الصف الثاني عشر المتوقع تخرجهم بحدود 18 الف طالب وطالبة، على اكثر تقدير.
وقال المصدر إن وكيل وزارة التربية الدكتور سعود الحربي، سوف يزود إدارة الجامعة والهيئة العامة للتعليم التطبيقي بأعداد المخرجات المتوقعة من الصف الثاني عشر، مصنفة حسب الجنس ونوع الثانوية العامة، مؤكداً أن الإجراء تعمل الوزارة به سنوياً،منذ أزمة القبول الجامعي التي ألقت بظلالها على الأفق التربوي خلال العام الدراسي 2012/2013 وذلك سعياً إلى توفير المقاعد الدراسية الكافية لمخرجات الثانوية العامة في جميع كليات الجامعة والمعاهد التطبيقية.
وبيّن أنه تم اختيار أعضاء المطبعة السرية بعناية، وتكليف الثقات من أصحاب الضمائر التربوية الحية، للعمل في لجان الكنترولين العلمي والأدبي واستبعاد جميع من تدور حولهم الشبهات من هذه اللجان، سواء كانوا معلمين او مديرين مساعدين، أو حتى مديري مدارس، محذراً من أن «المناطق التعليمية سوف تضع عيونا لها في بعض اللجان لمراقبة العملية وتحويل المتواطئ إلى إدارة الشؤون القانونية ولا مجاملات في هذا الجانب إزاء كل من يثبت تورطه في الغش أو التسهيل عليه، من خلال استعادة هواتف الطلبة المصادرة إليهم والسماح لهم باستعمالها في الاختبارات حيث لن تنفع الفزعة القبلية التي كانت سيدة الموقف في بعض اللجان خلال الأعوام الدراسية الفائتة».

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا