لولوة الملا


لولوة الملا لـ«الراي»: بلقيس أنا... سأساوي بين الجنسين

حضارتي / «سأفتتح مصانع ضخمة لصناعة البلاط الزجاجي... يجري الماءُ من تحته»

حضارات مرّت على مرّ العصور، تركت بصماتها وصنعت تاريخاً، روى بالأشكال كافة ما نسجته خيوط الزمان، وما أنجزته شخصيات تفاوتت إنجازاتها.
«الراي» دخلت مع المشاهير بين «أعمدة» التاريخ، ونزلت بهم السلالم إلى «دهاليز» عوالم علقت في ذاكرتهم سطوراً من صفحات كتب ومجلدات قرؤوها. فأتاحت لهم الفرصة لاختيار حضارة تمنوا لو عاشوا أيامها، وتقمّص شخصيات أثّرت بهم، من منظار فني خيالي. كما فتحت لهم الباب لاختراق قوانين تلك الحضارة من منظور خاص، وسنّ ما يرونه مناسباً، إضافة إلى اصطحاب من يحبون إلى تلك البقعة من الأرض الواسعة.
الفنانة لولوة الملا، انتقلت إلى حضارة مملكة سبأ، واختارت أن تكون الملكة بلقيس.


• ما الحضارة التي كنتِ تتمنين أن تعيشي في زمانها؟
- حضارة مملكة سبأ، وبسطت مملكة سبأ نفوذها في منطقة اليمن القديم في الفترة ما بين 1200 قبل الميلاد وحتى العام 275 م، وهي إحدى الممالك العربية القديمة الفيدراليّة، وكانت تضم كلاً من مملكة معين ومملكة قتبان ومملكة حضرموت، وبرزت هذه المملكة بشكل واضح في القرنين العاشر والتاسع قبل الميلاد، وتُعتبر من أكثر القبائل قوّة في منطقة اليمن القديم. وتمتّعت هذه المملكة بنظام سياسيّ فيدرالي، واشتهرت مملكة سبأ وشعبها أيضاً بالثراء الفاحش، وانعكس ذلك بما أظهرته الأدبيات الكلاسيكيّة التي تعود أصولها إلى اليونانيّة والبيزنطيّة والعبرية والعربيّة، وجاء ذكر مملكة سبأ في الكتب السماويّة جميعها، إذ جاء ذكرها في القرآن الكريم في قصة زيارة ملكة سبأ إلى نبي الله سليمان عليه السلام.
• ومن هي الملكة التي كنتِ تتمنين أن تكوني مكانها؟
- الملكة بلقيس، اسمها يعني شعاع الشمس، ويتألف من مقطعين، «بلق» ويعني اسم حجر يعكس شعاع الشمس، و«إيس» يعني آلهة الشمس، بلقيس هي ملكة حضارة سبأ في اليمن القديم، وقد خلدها القرآن الكريم، وكرمها أعظم تكريم، وهذا تقدير للمرأة في كل زمان ومكان، وكان لها شأن عظيم في قصتها المعروفة مع نبي الله سليمان. لم تكن امرأة عادية، فقد اتصفت برجاحة عقلها وغزارة فهمها وبليغ حكمتها وحسن تفكيرها في إدارة مملكتها، فقد خلصت قومها من فساد وطغيان كثير من الملوك الذين أرادوا الشر لمملكتها وشعبها، وعرفت بلقيس بحسن المشاورة والبراعة في المناورة، وكانت فطينة رزينة.
• ما هي الملابس التي تفضلين ارتداءها في تلك الحضارة؟
- ملابس الملكة بلقيس ذاتها، وهي عبارة عن قفطان. وكانت تتمتع بالرقي والذوق العالي في أزيائها، على الرغم من أن ملابسها كانت تتمتع في الوقت نفسه بالبساطة. وقد عُرف عن ملابسها أنها كانت طويلة وتمتد متجاوزة قامتها، وأكبر دليل ما تم ذكره في القرآن الكريم عند ذهابها لنبي الله سليمان ورؤيتها الصرح، إذ رفعت طرف ثوبها وكشفت عن ساقيها بعدما حسبته لجة.
• ما هي الفكرة التي كنتِ ستنفذينها في هذا الزمن؟
- أفتتح مصانع ضخمة تصنع ذلك البلاط المصنوع من زجاجٍ يجري الماءُ من تحته، كما كان يوجد ذلك في صرح النبي سليمان، وقد جاء في القرآن أنّ اندهاش بلقيس كان من صرحِ سليمان لا من حكمته كما جاء في العهد القديم، وهذا هو سبب دخول بلقيس في دين الملكِ سليمان.
• من تأخذين معكِ إلى تلك الحضارة؟
- آخذ أصدقائي المقربين ومن يحبني من جمهوري.
• ما هو القانون الذي ستقومين بإصداره في هذه الحضارة؟
- أصدر قانوناً للمساواة بين الجنسين، خصوصاً أن المرأة كانت في ذلك العصر أقل نشاطًا في السياسة من الرجال، وعند تولي الملكة بلقيس عرش مملكة سبأ، قابل قومها حكم امرأة لهم باستياء واحتقار، وانتشرت أخبار عدم ترحاب قومها بها إلى خارج حدود المملكة، الأمر الذي أثار أطماع الملوك المجاورة فى الاستيلاء على المملكة، ولكن كانت بلقيس شديدة الذكاء والدهاء والجرأة، وقدرت على الحكم بعد تلقين شعبها درساً بأنه لا مجال للفتنة، وأن المرأة قادرة على إدارة المملكة.
• هل هناك دور قريب تخوضينه في أحد المسلسلات عن تلك الشخصية التاريخية؟
- أتمنى أن يعرض عليّ دور للملكة بلقيس وبالطبع سأوافق بدون تردد.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا