مصطفى متوسطاً أبو عمر وساغار (تصوير بسام زيدان)


مصطفى: الوقت حان للتعاون سياحياً وثقافياً بين الكويت والهند

أكد أهمية فتح مجال الاستثمار بين البلدين بشكل أكبر

أكد وكيل وزارة الإعلام المساعد لقطاع السياحة، يوسف مصطفى، أن الوقت قد حان لتوقيع اتفاقية تعاون في المجال السياحي والثقافي بين الكويت والهند، في خطوة من شأنها أن تعود بالفائدة على كلا البلدين، لافتاً إلى أن الكويت من أوائل الدول التي أسست علاقة متينة مع الهند على المستويات التجارية والسياسية والثقافية كافة، إذ تعود تلك العلاقة لأكثر من 300 عام.
وأوضح مصطفى خلال مشاركته في لقاء حول السياحة في الهند، نظمته السفارة الهندية بالتعاون مع مكتب السياحة الهندي في دبي، تحت عنوان «اعرف الهند»، أنه وجّه دعوة للسفير الهندي في البلاد حول هذه المبادرة، على أن تكون الجهود تحت مظلة وزارتي الخارجية والإعلام لتوقيع هذه الاتفاقية، والتي ستشمل العمل على إلغاء بعض الحواجز، مثل مسألة «الفيزا» التي تشغل بال الكويتيين، مشيراً إلى أن الاتفاقية ستمنح الكويتي الأفضلية بالحصول على «الفيزا» من المطار، حتى الوصول إلى إلغائها بعد فترة من الزمن.
وشدد على أهمية فتح مجالات الاستثمار بين البلدين بشكل أكبر، مبيناً أنه «آن الأوان لأن ننطلق مع تطلعات جديدة تتفق مع رؤية الكويت 2035 تصب في مصلحة تنمية الإنسان الكويتي، ووضع تحقيق العائد السياحي ضمن صلب اهتمامنا، فبدلاً من إنفاق الكويتي مليارات الدولارات في السياحة الخارجية، نريد منه أن يستثمر هنا من خلال صناعة السياحة في الكويت».
وأكد مصطفى الحاجة الماسة لقرار جريء في تحويل قطاع السياحة إلى هيئة عامة للسياحة، مبيناً أن هذا المشروع تم إعداده بشكل متكامل بدعم من وزير الإعلام محمد الجبري، ومتمنياً على أصحاب القرار أن يتبنوا هذا المشروع، كون أن السياحة باتت تعتبر أحد أهم مصادر تنمية الإيرادات في دول العالم.
من جانبه، أشار السفير الهندي لدى الكويت، جيفا ساغار، إلى أن الكويت والهند يتمتعان بعلاقات تاريخية قوية، مبيناً أنه لا يزال هناك المزيد من الحاجة إلى تعزيز الزيارات السياحية من قبل الكويتيين إلى الهند.
ولفت إلى أن هناك الكثير من الأمور المثيرة التي من شأنها أن تجتذب الناس لزيارة الهند، والتعرف على الأماكن السياحية المميزة فيها، والتاريخ الحضاري الهندي الضارب في القدم، مؤكداً أهمية التوعية بالسياحة الهندية وتعزيز الجهود من أجل زيادة نسبة السياح الكويتيين هناك.
وأوضح ساغار أن محادثات بين الكويت والهند تسعى إلى تحقيق المزيد من التسهيلات على مستوى استخراج «الفيزا»، بالإضافة إلى الترويج السياحي.
من جهته، أكد مدير عام اتحاد مكاتب السياحة والسفر، مجدي أبوعمر، أن الكويت والهند تجمعهما علاقات صداقة تاريخية، تطورت بعمق مع مرور الزمن، مشيراً إلى أن الجالية الهندية من أكثر العمالة الوافدة حضوراً في الكويت، وبنحو مليون مقيم يعملون في مختلف القطاعات.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا