طائرة «الجزيرة» لدى وصولها مساء أمس بعد إجلاء مواطنين من البحرين


42 حالة اشتباه بـ«كورونا» بين العائدين من الخارج

وصول أول دفعة من رحلات إجلاء الكويتيين...3 طائرات أقلت 308 ركّاب من بيروت والقاهرة والمنامة

وسط إجراءات صحية عالية، استقبلت الكويت الدفعة الأولى من أبنائها، ضمن خطة إجلاء الكويتيين من الخارج، من خلال ثلاث رحلات أمس لعودة المواطنين من مصر ولبنان والبحرين بالتنسيق مع شركة الخطوط الجوية الكويتية وطيران الجزيرة.
وكانت باكورة الطائرات آتية من بيروت، وعلى متنها 74 راكباً، فيما كان مقرراً لها أن تنقل 118 مواطناً ولكن لم يتواجد في مطار بيروت إلا الـ74 الذين تم إجلاؤهم، وبعد إجراء الفحوص لهم في المطار تم نقل غالبيتهم إلى منتجع سيشل الجليعة لتنفيذ الحجر الصحي لمدة 14 يوماً، وبعدها حطت الطائرة الثانية آتية من القاهرة، وعلى متنها 190 مواطنا، قبل أن تصل طائرة «الجزيرة» من المنامة، وعلى متنها 44 راكباً، وأجريت لهم الإجراءات الإدارية ذاتها، ليكون مجموع القادمين في اليوم الأول 308 مواطنين، نقل 42 منهم إلى مستشفى جابر بعد الاشتباه بأعراض إصابتهم بفيروس كورونا.
وبعد إجراء الفحص الأولي للقادمين من بيروت، كشفت مصادر مطلعة لـ«الراي» عن نقل 5 حالات اشتباه بفيروس كورونا، الى العزل الصحي في مستشفى جابر، موضحة أن الحالات الخمس تشمل 3 حالات من اسرة واحدة تضم الزوج والزوجة ورضيعها، فضلا عن مواطن آخر وفيلبينية من العمالة المنزلية.
أما في ما يتعلق بالطائرة القادمة من القاهرة، فأكدت المصادر أنه تم نقل 33 حالة اشتباه بالفيروس إلى العزل الصحي في مستشفى جابر، موضحة أن الحالات تتوزع بواقع 29 حالة لمواطنين ومواطنات، ووافد من الجنسية الهندية، و3 وافدات من الجنسيات الإثيوبية والفيلبينية والسيلانية، فيما تم نقل 4 حالات اشتباه من بين الركاب العائدين من البحرين.
من جهته، قال مدير العلاقات العامة في إدارة الطيران المدني سعد العتيبي لـ«الراي» ان الادارة اتخذت كل الاجراءات الصحية، لاستقبال المواطنين، حيث تم نقل القادمين إلى المراكز التي خصصت لاستقبالهم في أرض المطار، وأجريت لهم الفحوصات لتقييم الوضع الصحي لكل مواطن، ومن ثم تم نقلهم إلى مراكز الحجر المؤسسي، وفق إجراءات صحية مشددة لسلامتهم وحماية من يتعامل معهم من فيروس كورونا المستجد.
وأضاف العتيبي ان الرحلات تأتي ضمن خطة إعادة الكويتيين من الخارج، بالتنسيق مع وزارتي الخارجية والداخلية، وتحت إشراف وزارة الصحة التي ستطبق الحجر الالزامي على جميع القادمين لمدة 14 يوماً على الاقل، يتم خلالها متابعة الشخص وتطبيق الاجراءات الصحية المقررة.

اجتماع متابعة وتنسيق بين «الدفاع»  و«الخارجية» و«الأمن الوطني»

عقد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع الشيخ أحمد منصور الأحمد الصباح اجتماعاً مساء أمس، بمقر الأمانة العامة لمجلس الوزراء، بمشاركة وزير الخارجية الشيخ الدكتور أحمد الناصر، ورئيس جهاز الأمن الوطني الشيخ ثامر العلي، بحضور رئيس الأركان العامة للجيش الفريق ركن محمد الخضر، ووكيل وزارة الداخلية الفريق عصام النهام.
وخصص الاجتماع لمتابعة الإجراءات والتنسيق القائم بين عدد من الجهات الرسمية بالدولة والمعنية في مواجهة تداعيات تفشي وباء فيرس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بالإضافة إلى مناقشة الإجراءات والآليات المتعلقة في هذا الشأن.

«نعقّم الطائرات بشكل دقيق وفق المعايير الدولية»

الجاسم لـ «الراي»:  «حجر» طواقم الطائرات تقدّره «الصحة»

| كتب نايف كريم |

أوضح رئيس مجلس إدارة الخطوط الجوية الكويتية يوسف الجاسم أنه لا يعلم مصير طواقم طائرات اجلاء المواطنين، إن كانوا سيخضعون لحجر منزلي أو مؤسسي، مشيراً إلى أن «هذا الأمر مرهون بتقديرات وزارة الصحة، ونحن لا نملك سوى تطبيق كل تعليماتهم».
وكشف الجاسم لـ«الراي» عن الإجراءات المتبعة في مؤسسة الخطوط الجوية الكويتية مع الركاب، وقال «هناك تعليمات لطواقم طائراتنا كافة بأخذ الاحتياطات من خلال الابتعاد عن الركاب، وعدم الإقتراب منهم، وارتداء كل ما يقيهم من المخاطر وفق المعايير الصحية المطلوبة»، مضيفاً «إننا نقوم بتعقيم جميع الطائرات بشكل مستمر وضاعفنا الجهود، خصوصاً بعد أزمة كورونا بتعليمات وزارة الصحة والطيران المدني، لاتخاذ أفضل المعايير والتوصيات الدولية».

 

 

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا