الشعلة يحاصر مخالفات «الأوقاف» بـ... «لجان تحقيق»

في سبيل محاربة المخالفات وإنهائها، شكّل وزير الأوقاف والشؤون الإسلامية وزير الدولة لشؤون البلدية فهد الشعلة أمس، لجنتي تحقيق، الاولى في شأن ملابسات وأسباب انخفاض نسبة الصرف لإدارة مساجد الأحمدي، والاخرى في شأن تكليف أحد الموظفين من دون اتباع الإجراءات الإدارية المقررة، ومدى وجود شبهة التعدي على المال العام من عدمه، على أن تقدم اللجنتان تقريريهما خلال شهرين.
ونص القرار، الذي حصلت «الراي» على نسخة منه، في مادته الاولى على تشكيل لجنة تحقيق برئاسة المستشار محمد العدواني، والمستشارين عبدالله الرشيدي، من الفتوى والتشريع، وعضوية محمد الغريبة مستشار مالي، ورجب يوسف مقررا.
وحدد القرار اختصاص اللجنة «بالتحقيق بما ورد بكتاب مدير إدارة الشؤون الهندسية في شأن تكليف أحد الموظفين دون اتباع الإجراءات الإدارية المقررة في نظام التكليف بالعمل ومدى وجود شبهة التعدي على المال العام من عدمه، بالاضافة إلى فحص ودراسة حالات التكليف التي تمت والتحقيق في حالة وجود حالات مماثلة». وذكر القرار أن مدة عمل اللجنة شهران من تاريخ صدور القرار، وترفع اللجنة تقريرها بنتيجة أعمالها لعرضها على الوزير الشعلة.
وفي القرار الآخر، جاء تشكيل لجنة تحقيق برئاسة المستشار محمد العدواني من الفتوى والتشريع، ومدير مكتب التنسيق الفني ندباً محمد الطيار نائبا للرئيس، وعضوية كل من المستشارين القانونيين: بهاء عبدالغفار، أحمد دعبس، حسن السركي، وعادل صبري مقرراً. وبين القرار أن «اللجنة تختص بالتحقيق في ملابسات وأسباب اتخفاض نسبة الصرف لإدارة مساجد الأحمدي بميزانية العام المالي 2019/‏‏2018، وذلك على النحو الوارد بمذكرة الرأي المعتمدة في شأن التعقيب على تقرير أعمال لجنة تقصي الحقائق بخصوص ذلك الموضوع»، كما أن للجنة الاستعانة بمن تراه لازما لإنجازعملها، وذلك خلال مدة عملها المقررة بالشهرين من تاريخ صدور القرار وترفع تقريرها بنتيجة أعمالها لعرضها على الوزير الشعلة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا