«وربة» مدير مشترك لصكوك الشارقة بمليار دولار

  • 15 أبريل 2019 01:29 م

ساهم بنك وربة، كمدير مشترك في صفقة إصدار صكوك بقيمة مليار دولار، تستحق بعد 7 سنوات، لمصلحة حكومة إمارة الشارقة، ممثلة بدائرة المالية المركزية لدى الإمارة، والتي ضمت مؤسسات مالية إقليمية وعالمية كمديرين للإصدار.

وقال رئيس المجموعة المصرفية للاستثمار بالتكليف في البنك، ثويني خالد الثويني، إن الإقبال على الاكتتاب سجل نجاحاً كبيراً، فاق 4 أضعاف حجم الإصدار، ليصل إلى أكثر من 4.2 مليار دولار.

وأعرب عن فخر «وربة» بالمشاركة في هذا الإصدار النوعي، للصكوك الذي يحسب نجاحه لحكومة الشارقة ودائرة المالية المركزية لديها وفريق العاملين، الذين استطاعوا خلال السنوات الماضية تعزيز مكانة حكومة الشارقة كمصدّر موثوق في أسواق الدين العالمية.

وبين أن حكومة الإمارة تتمتع بتصنيف عالي من قبل وكالة موديز (A3)، بالإضافة إلى متانة اقتصادها متنوع الدخل، الذي يعد ثالث أكبر اقتصاد في الإمارات.

وأشار إلى أن مشاركة «وربة»، في اصدار هذه الصكوك تعبّر عن نمو محفظة موجوداته، والتزامه بتطوير قدراته المصرفية الاستثمارية في الأسواق الخارجية، عبر اقتناص الفرص الجذابة، والتي تعود بالنفع على مساهمي البنك، وتتماشى مع رؤيته وأهدافه في تبوؤ مكانة ريادية في مجال الاستثمار، من خلال حلوله التمويلية التي تتميز بالمرونة والفاعلية العالية.

وأكد الثويني أن «وربة» استطاع خلال السنوات القليلة الماضية، تحقيق إنجازات في قطاعات التمويل والاستثمار، إذ عمل على المساهمة في عدد من الصفقات المحلية والإقليمية، لعدد من المؤسسات المصرفية والاقتصادية الواعدة في الإمارات العربية المتحدة، ومنها مشاركته الناجحة في ترتيب إصدار صكوك لمصلحة بنك نور الاسلامي، والتي بلغت قيمتها 500 مليون دولار.

ولفت إلى ترتيب إصدار صكوك لمصلحة شركة «الإمارات ريت»، أكبر صندوق ائتمان للاستثمار العقاري، متوافق مع الشريعة الإسلامية في العالم، والحاصل على تصنيف «+BB» ومقرها في دبي، وبلغت قيمتها 400 مليون دولار، فضلاً عن مساهمته في تنسيق العديد من الإصدارات الإقليمية لمؤسسات حكومية و أخرى مالية على مدى الأعوام السابقة.

مستندات لها علاقة

  • شارك


اقرأ أيضا